إصابة مليوني غزال بمتحور خطير من .. وانتقاله للبشر

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سجل فيروس مستويات عالية من التفشي بين الغزلان البريطانية بعد اكتشاف تزايده مؤخرًا بين القطعان في أمريكا الشمالية.

يعمل فريق عمل شكلته وكالة صحة الحيوان والنبات العام الماضي، على التحقق بانتظام من العدوى بين العديد من الحيوانات، بما في ذلك الثعالب، المنك، الغرير، الخفافيش، وكذلك الغزلان.

وقد اكتشف العلماء في أمريكا أدلة متزايدة على أن الفيروس قادر على الانتشار والتحول بـ حرية بين الغزلان وبعض الحيوانات، حتى أن إحدى الدراسات في كندا وجدت أول حالة انتقال لـ فيروس كورونا من غزال إلى إنسان.

كشفت تحقيقات منفصلة أن فيروس كورونا قادر على الانتشار بين الغزلان ذات الذيل الأبيض في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تبين أن ما يصل إلى 40٪ من الحيوانات التي تم اختبارها في إحدى هذه التجارب كانت نتائج فحصها إيجابية للفيروس.

اقرأ أيضًا: فيروس غامض يتسبب في وفاة طفل ويصيب 169 بالتهاب الكبد

هناك ما يقدر بحوالي مليوني غزال بري حاملين لفيروس كورونا ويتجولون في أنحاء الريف البريطاني، وهو أعلى مستوى منذ 1000 عام.

وجدت النتائج المبكرة من دراسة أجريت على الغزلان حول أونتاريو في كندا سلالة "شديدة التباين" للفيروس المنتشر بين الغزلان.

تحتوي السلالة على 76 طفرة، وكشف التسلسل الجيني عن حالة ربما انتقل فيها الفيروس إلى الإنسان، وهي الحالة الأولى من نوعها.

لا يبدو أن فيروس SARS-Cov-2 - الذي يسبب كورونا لدى البشر - يجعل الغزلان مريضة بشكل واضح ولكن العلماء قلقون من أن كل تلك الحيوانات يمكن أن تصبح "مخزنًا'' للفيروس.

أكد التسلسل الجينومي أن المتحورات الجديدة تصبح شرسة عندما تتفشى بين التجمعات البشرية، ولا تقف عند ذلك فحسب بل تستمر في التطور داخل أجساد مضيفيهم الجدد.

ووفقًا لتقرير في مجلة Nature أنه في 30 ولاية من الولايات التي تم فيها اختبار فيروس كورونا على الغزلان وبعض أنواع الحيوانات الأخرى كشفت 24 ولاية عن مستوى معين من العدوى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة