أزمة الروبل.. شحنات الغاز الروسي لأوروبا تتراجع27%

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هبطت شحنات الغاز الروسي إلى الاتحاد الأوروبي وتركيا بين يناير وأبريل، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بينما ارتفعت إلى .

وأعلنت مجموعة جازبروم المملوكة للدولة، الأحد، في بيان أن "الصادرات إلى الدول خارج رابطة الدول المستقلة (الاتحاد الأوروبي وتركيا) بلغت 50,1 مليار متر مكعب أو 26,9% أقل مما كانت عليه في الفترة نفسها من عام 2021".

وقالت جازبروم إنها ستواصل توريد الغاز "مع الامتثال الكامل للالتزامات التعاقدية".

خلال الفترة نفسها، أشارت مجموعة الغاز العملاقة إلى تراجع إنتاجها بنسبة 2,5% خلال عام واحد إلى 175,4 مليار متر مكعب.

كما تراجعت عمليات التسليم إلى السوق المحلية بنسبة 3,7% "خصوصا بسبب الطقس الحار في شباط/فبراير".

من ناحية أخرى ارتفعت الصادرات إلى الصين بنسبة 60 % خلال عام عبر خط أنابيب Power of Siberia.

وقبل أيام، أوقفت شركة الروسية العملاقة جازبروم اليوم إمدادات الغاز إلى بلغاريا وبولندا بعد عدم سداد البلدين مدفوعات الوقود بالروبل.

يأتي ذلك في أقوى رد حتى الآن من الكرملين على العقوبات المشددة التي فرضها الغرب بسبب غزو أوكرانيا.

وقالت جازبروم في بيان "تم تعليق إمدادات الغاز إلى بولجارجاز (بلغاريا) وبي.جي.إن.آي.جي (بولندا) بسبب عدم سداد المدفوعات بالروبل". كما حذرت جازبروم من أن عبور الغاز عبر بولندا وبلغاريا سيتوقف إذا تم الاستيلاء عليه بصورة غير قانونية.

احتياطات غاز 

كما ذكرت جازبروم أن احتياطي الغاز في منشآت التخزين تحت الأرض الأوروبية بلغت 6,9 مليارات متر مكعب.

وقالت جازبروم "لتحقيق هدف ملء منشآت التخزين بنسبة 90% الذي حدده الاتحاد الأوروبي سيتعين على الشركات ضخ 56 مليار متر مكعب إضافي من الغاز".

وأكدت المجموعة أن "إعادة تكوين احتياطي الغاز في المنشآت تحت الأرض في أوروبا تمثل تحديًا جديًا للغاية" مؤكدة أن قدرة التسليم اليومية لها حدود فنية وأن "الكمية الإجمالية للغاز المتوافر في السوق الأوروبية رهن بالطلب في السوق الآسيوية الناشئة".

وتسجل أسعار الطاقة ارتفاعا في أوروبا لأن الاتحاد الأوروبي لم يقرر حتى الآن فرض حظر على النفط والغاز من روسيا.

في 2021 سجلت شركة جازبروم أرباحًا صافية قياسية تضاعفت ثلاث عشرة مرة خلال عام لتصل إلى 2,159 مليار روبل (ما يقارب 28 مليار يورو بالسعر الحالي) مدفوعًا بالزيادة الكبيرة على الطلب على المحروقات.

أرباح جازبروم

وكانت شركة الغاز الطبيعي الروسية العملاقة "جازبروم" قد أعلنت الخميس 27 أبريل 2022، تحقيق أعلى أرباح سنوية لها خلال العام الماضي، عندما زادت أسعار الغاز الطبيعي أثناء أزمة إمدادات الطاقة في أوروبا والتي كانت الأسوأ منذ عقود.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن الشركة الروسية استفادت من ارتفاع أسعار الغاز، عندما واجهت أوروبا نقصا حادا في إمدادات الغاز خلال الشتاء الماضي على خلفية نقص المخزونات وزيادة الطلب تعافي الاقتصاد من جائحة فيروس المستجد.

وبلغ صافي أرباح جازبروم خلال العام الماضي 2.09 تريليون روبل (29.15 مليار دولار)، مقابل 135 مليار روبل فقط في العام السابق. وتقل أرباح الشركة عن متوسط توقعات الخبراء الذين استطلعت وكالة بلومبرج للأنباء رأيهم. كما زادت إيرادات الشركة المحتكرة لتصدير الغاز الطبيعي الروسي خلال العام الماضي بنسبة 62% إلى 10.2 تريليون روبل وهي أكبر إيرادات سنوية على الإطلاق بالنسبة لها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة