الرئيس الروسي: نحارب من أجل مواطني الدونباس وشعبنا وبلادنا

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دافع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن قراره بشن عمل عسكري في أوكرانيا قائلا إن الغرب كان يستعد لغزو أراضينا.

وأضاف بوتين في كلمته بمناسبة الاحتفال بذكرى النصر على ألمانيا النازية قبل 77 عاما، أن العملية العسكرية الخاصة كانت ضرورية وفي الوقت الملائم والقرار الصحيح الوحيد.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن حلف شمال الأطلسي (الناتو) كان يثير تهديدات على حدود بلاده، مؤكدا أن المتطوعين في دونباس والقوات الروسية يقاتلون من أجل وطنهم الأم.

وأوضح أن الغرب كانت لديه خطط أخرى غير الاستماع إلينا، لافتا إلى ما قال إنه محاولة لتشويه التاريخ.

ولفت بوتين إلى أن من وصفهم بـ"أعدائنا" حاولوا استخدام الإرهابيين ضد بلادنا.

وتعهد بمساعدة عائلات القتلى والمصابين في العملية العسكرية الخاصة.

وشدد الرئيس الروسي على ضرورة "بذل كل الجهود لتفادي أهوال حرب شاملة".

ومع بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وضع بوتين أسلحة بلاده النووية في حالة تأهب قصوى.

وأطلق بوتين في 24 فبراير/شباط الماضي عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا التي سعت إلى الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

وترى موسكو أن وصول الناتو إلى حدود روسيا الجنوبية أمر لا يمكن التسامح فيه.

وأثار القرار الروسي بالتدخل العسكري في أوكرانيا غضبا غربيا واسعا، وفرضت دول غربية متحالفة عقوبات هي الأكثر قسوة ضد موسكو وقياداتها.

ويدعم الحلف الغربي كييف بالسلاح ويقود حملة إعلامية ضد روسيا.

وكانت أبرز الدول التي تقف حاليا ضد روسيا؛ الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا جزء من التحالف الذي هزم ألمانيا النازية في 8 مايو/أيار 1945 حينما وقع القادة الألمان وثيقة الاستسلام في الحرب العالمية الثانية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة