الارشيف / منوعات / ثقف نفسك

أضرار ارتفاع هرمون الحليب وماهو معدل الإفراز الطبيعي له

  • 1/2
  • 2/2

أضرار ارتفاع هرمون الحليب كثيرة ولا تعرفها الكثير من السيدات، هرمون الحليب هو هرمون فرز من الجزء الأمامي الموجود في الغدة النخامية، كما يفرز عند المرأة الحامل من بطانة الرحم، هذا الهرمون مرتبط بوظائف الجهاز التناسلي عند الرجل أو المرأة، لأن هذا الهرمون مرتبط بنسبة هرمون التستوستيرون عند الرجل ومسؤول عن إنتاج الحيوانات المنوية، بجانب دوره في جسم المرأة في تنظيم وقت الدورة الشهرية والمساعدة على حدوث التبويض، ويتم إفراز هذا الهرمون في الجسم بمعدل معين، لو زاد أو نقص عنه أدى إلى بعض المشاكل والأعراض الصحية، لهذا سوف نتعرف على أعراض زيادة هذا الهرمون والأضرار التي يتسبب فيها وكيفية علاج هذه المشكلة.

معدل إفراز هرمون الحليب

يتم إفراز هرمون الحليب في الدم عبر الغدة النخامية على دفعات، بحيث يتم ضخه مرة واحدة كل 95 دقيقة.

  • النسبة الطبيعية لمستوى هذا الهرمون في الدم لدى المرأة الغير حامل تكون ما بين 2 إلى 29 نانو جرام.
  • أما نسبة هذا الهرمون في جسم الحامل تكون بين 10 إلى 209 نانو جرام لكل مليلتر.
  • نسبة هذا الهرمون الطبيعية في جسم الرجل تكون ما بين 2 إلى 18 نانوجرام لكل مليلتر.
  • يعاني الكثير من الرجال والنساء من ارتفاع نسبة هرمون الحليب في الجسم والذي يعرف باسم «Hyperprolactinemia»، وهو مرتبط بمستوى هرمون الاستروجين والتستوستيرون.

أضرار ارتفاع هرمون الحليب

في حالة زيادة نسبة هرمون الحليب في الجسم فإنه يتسبب في ظهور بعض الأعراض مثل:

  • فقدان النظر: لأنه يتسبب في الضغط على العصب البصري ويتسبب في حدوث بعض المشاكل في النظر.
  • هشاشة العظام: لأنه في حالة زيادة نسبة هرمون البرولاكتين في الجسم يتسبب في خفض نسبة بعض الهرمونات في الجسم ويؤدي إلى هشاشة العظام وتعرضها للكسر.
  • مضاعفات على الحمل: لأنه يؤدي إلى شعور المرأة الحامل بالصداع الشديد، بجانب التأثير على نظرها.
  • قصور الغدة النخامية: والذي يتسبب في التأثير على بعض الغدد الأخرى الموجودة في الجسم.
  • يعيق إفراز هرمون الملوتن المسؤول عن إخراج البويضة من جراب المبيض وبالتالي يؤثر على عملية التبويض وبالتالي يؤثر على خصوبة المرأة.
  • قلة الرغبة الجنسية سواء للرجال أو النساء لو ازداد عند معدله الطبيعي.

أضرار ارتفاع هرمون الحليب عند البنات

تتمثل أضرار ارتفاع هرمون الحليب عند البنات التي تعاني منها الفتاة في الآتي:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • التقلبات المزاجية الواضحة.
  • خروج بعض الإفرازات من الثدي.
  • هشاشة العظام وزيادة فرصة التعرض لكسور العظام.
  • ظهور الشعر في أماكن غير مرغوب فيها في الجسم.
  • بجانب انتشار ظهور الحبوب في البشرة.
  • خروج إفرازات بيضاء سائلة من الثدي على الرغم من حدوث حمل أو رضاعة مع الشعور بألم في الثدي.
  • تأخر البلوغ لدى الفتاة.

أضرار ارتفاع هرمون الحليب

أضرار ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال

جسم الرجل يقوم بإفراز هذا الهرمون أيضًا مثل المرأة، وفي حالة ارتفاع نسبته في الدم فإنه يتسبب في بعض الأعراض مثل:

  • انخفاض الرغبة الجنسية عند الرجل.
  • ضعف الانتصاب.
  • الشعور بالصداع الشديد.
  • حدوث بعض المشاكل في الرؤية.

أعراض هرمون الحليب للمتزوجة

لكل سيدة تعاني من ارتفاع نسبة هرمون الحليب، فإنها قد تعاني من ظهور بعض الأعراض ومنها:

  • تعاني من تسرب بعض القطرات من حليب الثدي.
  • كما أنها تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الصعوبة في الحمل إعاقة عملية التبويض.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • جفاف المهبل.
  • الشعور بألم شديد أثناء العلاقة الحميمة بسبب جفاف المهبل.
  • نمو الشعر الزائد في أماكن غير مرغوب فيها.
  • التعرض للهبات الساخنة.
  • انتشار حب الشباب والحبوب والبثور.

أسباب ارتفاع هرمون الحليب عند المتزوجات

من أكثر الأسباب الشائعة لزيادة مستوى هذا الهرمون في الجسم هي نمو بعض الأورام الحميدة في الجسم والتي يطلق عليها اسم «Prolactinoma» وهو أحد أورام الغدة النخامية الحميد الذي يحدث بسبب تكاثر الخلايا التي تتسبب في زيادة هذا الهرمون.

سواء كان هذا الورم حميد أو خبيث، فإنه يقوم بإفراز نسبة كبيرة من هذا الهرمون، وهو يصيب النساء أكثر من الرجال والأطفال وتتمثل أسباب ارتفاع هرمون الحليب عند المتزوجات في الآتي:

  • التعرض للضغط العصبي الزائد.
  • تحفيز ثدي المرأة لإنتاج الحليب من أجل الرضاعة.
  • النشوة الجنسية.
  • الحمل.
  • ظهور بعض المشاكل في المبيض عند النساء أو الإصابة بمتلازم تكيس المبايض.
  • بجانب حدوث قصور في الغدة الدرقية.
  • الإصابة بأمراض الكبد والفشل الكلوي.
  • تناول بعض الأدوية لتي تتسبب في زيادة نشاط إفراز هرمون الحليب مثل أدوية ضغط الدم، أدوية الصداع، مضادات الاكتئاب، الأدوية المتعلقة بالدورة الشهرية، حرقان المعدة.
  • وجود قصور في الغدة الدرقية أو انخفاض نسبتها عن المعدل الطبيعي.
  • التعرض لأي صدمة أو عدوى في الدماغ قد تؤثر على نسبة إفراز هذا الهرمون.
  • ارتداء حمالة ثدي ضيقة.
  • وجود ضغط على الثدي بسبب العمليات الجراحية.
  • ممارسة التمارين الرياضية الشاقة.

تشخيص ارتفاع هرمون الحليب

يتم تشخيص نسبة هرمون الحليب في الجسم والتعرف على نسبته من خلال الآتي:

  • قياس نسبة هرمون الملوتن.
  • قياس نسبة مستوى التستوستيرون.
  • أو قياس نسبة المنبه للجريب.
  • كذلك قياس هرمون البرولاكتين.
  • هرمون المطلقة لمواجهة الغدة الدرقية.
  • أو قياس مستوى السكر في الدم.

علامات الشفاء من هرمون الحليب

من العلامات التي يستدل منها على الشفاء من ارتفاع هرمون الحليب ما يلي:

  • التخلص من مشكلة عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • بجانب حدوث الحمل بعد التخلص من سبب تأخر الحمل.
  • سوف تلاحظ المرأة أنها أصبحت لا تعاني من جفاف المهبل كالسابق.
  • التخلص من الصداع والتعب والإرهاق.
  • قلة ظهور الشعر في الأماكن الغير مرغوب فيها من الجسم.
  • تحسن الحالة النفسية وتخلصها من الاكتئاب والقلق والتوتر.
  • اختفاء الإفرازات البيضاء أو البنية التي تفرز من الثدي.

هل ارتفاع هرمون الحليب خطير؟

لكل من تسأل عن هل ارتفاع هرمون الحليب خطير فإن ارتفاع نسبة هذا الهرمون لا تتسبب في خطورة كبيرة على الجسم.

لكن مخاطر ارتفاع هذا الهرمون عن المعدل الطبيعي قد تسبب قلق وتوتر للمرأة بسبب تأثيرها على الحمل أو بعض الوظائف في الجسم، ولهذا يفضل علاجه في حالة ظهور الأعراض التي تشير إلى ارتفاع نسبة هذا الهرمون.

المرأة التي تعاني من ارتفاع نسبة هرمون الحليب لأكثر من 100 نانو، فإن الدورة الشهرية قد تنقطع لديها حتى وإن كانت في عمر بعيد عن اليأس.

علاج ارتفاع هرمون الحليب عند النساء

يمكن علاج ارتفاع هرمون الحليب عند النساء وفق ما يراه الطبيب المتخصص ويكون ذلك من خلال:

  • تناول بعض الأدوية التي تخفض ارتفاع هذا الهرمون في الجسم.
  • قد يحتاج الأمر إلى إزالة الورم الحميد أو الخبيث بالعمليات الجراحية.
  • الاعتماد على الإشعاع للتخلص من حجم الورم.
  • الحفاظ على سلامة الغدة الدرقية وذلك من خلال الحرص على تناول العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم مثل الفيتامينات ومكملات اليود.

الآن وبعد التعرف على أضرار ارتفاع هرمون الحليب وعلى الأعراض التي تظهر على كل من الرجل والمرأة والبنت والتي تشير إلى ارتفاع نسبة هذا الهرمون، ينبغي زيارة الطبيب المتخصص لتحديد نسبة ارتفاع هذا الهرمون في الدم وتحديد طرق العلاج المتبعة للتخلص من هذه النسبة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة ثقف نفسك ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من ثقف نفسك ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا