الارشيف / منوعات / الطريق

خبراء نفسيون يوضحون الدافع وراء ذبح سيدة الدقهلية أبنائها

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

«أنا وديت ولادك الجنة يا محمد».. رسالة تركتها حنان لزوجها قبل ذبح أبنائها الثلاثة ومحاولة إنهاء حياتها بإلقاء نفسها تحت عجلات جرار زراعي، الأمر الذي أثار الجدل على صفحات التواصل الاجتماعي فطبيعة الجريمة البشعة لا تتفق مع كلمات حنان، فهل كانت حنان تحمل مشاعر الحب لأبنائها أم لا؟ أم هي مريضة نفسيا؟ كل هذه التساؤلات تجيب عنها «الطريق» خلال السطور التالية:

قال الدكتور خالد كمال جوهر، خبير نفسي وتربوي، في تصريحات صحفية، إن الشخص المصاب بالاكتئاب يرى الأشخاص المقربين منه جزء منه لذا يجب عليه إنهاء حياتهم قبل إقدامه على الانتحار، مضيفا أنها فكرت كثيرا بالأمر وكانت لا ترغب في جعل أطفالها يتحملون عواقب قراره.

وأضاف «جوهر»، أن سيدة الدقهلية تحمل مشاعر جياشة لصغارها، لذا قررت إنهاء حياتهم حتى لا تراودهم مشاعر الحزن وآلام الفراق طوال حياتهم، وهو ما يدل عليه عبارات الرسالة ومردافاتها.

وحلل الدكتور وليد هندي، استشاري الصحة النفسية، الحالة النفسية الواضحة وراء قتل حنان سيدة الدقهلية، لأطفالها قائلا: "إنها مصابة باكتئاب الشعور بالوحدة والمسئولية والذنب تجاه أطفاله، الأمر الذي دفعها للقيام بنوع من الانتحار يطلق عليها الانتحار الممتد «EXTENDED SUICIDE»، حيث يعاني الشخص من مشكلة وشعور بالوحدة ويصبح كاره للحياة ويري أن السبيل الوحيد للتخلص من آلامه هو الانتحار".

وأضاف هندي في تصريح خاص لجريدة الطريق أن سيدة الدقهلية كانت تخطط للانتحار منذ فترة، الأمر الذي نراه بوضوح في تفاصيل الواقعة، وبنص الرسالة التي امتازت بالعبارات المنظمة.

اقرأ أيضًا: «من المؤبد للإعدام».. العقوبة المتوقعة للمتهمة بذبح أطفالها بالدقهلية

وأردف أن الانتحار سلوك مضاد للحياة، لا يمكن أن تذبح أم أبنائها إلا ما لم تكن مصابة بالخلل النفسي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا