الارشيف / منوعات / ثقف نفسك

المعدل الطبيعي لمقاومة الأنسولين أعرف أنت في دائرة الخطر أم لا

  • 1/2
  • 2/2

المعدل الطبيعي لمقاومة الأنسولين ما هو؟ واحد من أبرز التساؤلات على مواقع البحث، مقاومة الأنسولين هي أحد الأعراض التي تدل على إصابة الجسم ببعض الأمراض المزمنة والخطيرة، وخاصةً مرض السكري من النوع الثاني، ولكن كيف تحسب مقاومة الأنسولين في جسمك، وتحدد ما إذا كنت مصابًا بهذا المرض أم لا؟ هذا ما سوف نتحدث عنه بالتفصيل من خلال سطور هذا المقال، فتابعونا.

مقاومة الأنسولين ما هي

مقاومة الأنسولين هي عبارة عن حالة تنشأ عندما لا يكون هناك استجابات من خلايا العضلات والكبد جيدًا للأنسولين، ولا تستطيع أن تستخدم الجلوكوز في الدم كطاقة تعوض بها عن ذلك، ومع مرور الوقت، ينتج البنكرياس المزيد من الأنسولين، ويصاحبه ارتفاع مستويات السكر في الدم.

تشمل متلازمة مقاومة الأنسولين مجموعة من المشاكل بما في ذلك السمنة وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكولسترول ومرض السكري من النوع الثاني، لكن التشخيصات الطبيه هي وحدها تحدد المعدل الطبيعي لمقاومة الأنسولين ما هو.

تحليل مقاومة الأنسولين

سيستخدم طبيبك التحاليل لتشخيص مقاومة الأنسولين، كذلك من خلال السؤال يريدون معرفة تاريخك المرضي مع الفحص البدني، عبر فحوصات الوزن وضغط الدم، لا يمكنك معرفة ما إذا كنت تعاني من مقاومة الأنسولين من خلال الشعور، لكن ستحتاج إلى إجراء فحوصات دم للتحقق من مستويات السكر في الدم، وهي اختبارات الدم التالية:

  • تحليل الجلوكوز في بلازما الصيام، ويقيس هذا التحليل معدلات السكر في الدم، وهذا بعد عدم تناول الطعام لمدة 8 ساعات على الأقل.
  • اختبار تحمل الغلوكوز الفموي، ستخضع في بادئ الأمر لاختبار سكر الدم أثناء الصيام، وبعد ذلك سوف تشرب محلول السكر بعد ساعتين، سوف تقوم بعمل تحليل دم آخر.
  • اختبار الهيموجلوبين A1c: يقيس هذا الاختبار متوسط معدل السكر في الدم، أثناء الفترة من 2 إلى 3 شهور أشهر السابقة، يلجأ له الطبيب لتشخيص مقدمات أو مرض السكري، في حالة أنك مريض بالسكري، فهذا يساعد في إظهار ما إذا كان تحت السيطرة، قد تستدعي الحالة إجراء التحليل مرة أخرى للتثبت من النتائج.

ما هو المعدل الطبيعي لمقاومة الأنسولين؟

في اختبار الأنسولين، يتم التحقق من مستوى هرمون الأنسولين في الدم، وهذا لا يلزم تحضير خاص، ولكن من الأفضل الصيام لمدة 8 إلى 12 ساعة قبل الاختبار، ثم يتم أخذ العينة المطلوبة من الوريد، أما السؤال عن المعدل الطبيعي لمقاومة الأنسولين ما هو؟ سوف نوضحه لكم على النحو التالي:

  • المعدل الطبيعي لمقاومة الأنسولين للذكور: 5-25 وحدة / لتر (mcu / ml)
  • النساء: 5-25 وحدة لكل لتر (mcu / ml)
  • الأطفال: 5-25 وحدة / لتر (mcu / ml).

أعراض مقاومة الأنسولين

على الرغم من اختلاف حالتي مقاومة الأنسولين ومرض السكري، إلا أن الأعراض متشابهة، ونظرًا لأن مقاومة الأنسولين هي مؤشر لمرض السكري في المستقبل، فمن المهم فهم الأعراض التالية لمقاومة الأنسولين:

  • الشعور بالتعب الشديد والإرهاق.
  •  العطش الشديد.
  • اذهب إلى الحمام للتبول بشكل متكرر، خاصة في الليل.
  •  التعرق المفرط.
  • كما أنني أشعر بالجوع الشديد بعد الأكل.
  • يُظهر تحليل أجزاء الدم مستويات مرتفعة من السكر والدهون في الدم.
  • يظهر الطفح الجلدي على الرقبة والإبط.
  • عدوى متكررة بسبب نقص المناعة.
  • الاضطرابات النفسية والاكتئاب.

عوامل الخطر لمقاومة الأنسولين

بعد الحديث عن المعدل الطبيعي لمقاومة الأنسولين ما هو، لا بد من الحديث عن عوامل وأسباب مقاومة الأنسولين، لأن عوامل الخطر لمرض السكري وأمراض القلب، هي نفس عوامل الخطر لمقاومة الأنسولين، وعوامل الخطر لمقاومة الأنسولين تشمل ما يلي:

  • زيادة الوزن المفرطة.
  • عدم ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي غير صحي.
  • التدخين المفرط.
  • مشاكل النوم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تناول المزيد من الفركتوز والسكر.
  • مشاكل في الكبد، مثل تضخم الكبد
  • مرض تكيس المبايض.
  • استخدام الستيرويد، أدوية فيروس نقص المناعة البشرية.
  • اضطرابات النوم مثل الاختناق أثناء النوم ليلاً.
  • اضطرابات الغدد الصماء التي تؤثر على هرمونات الغدة الكظرية.

علاج متلازمة مقاومة الأنسولين

عندما يتم تشخيص المريض بأنه مصاب بمتلازمة التمثيل الغذائي (أو متلازمة مقاومة الأنسولين)، يمكن أن يكون تعديل نمط الحياة مفيد في تأخير أو منع العديد من المشاكل الصحية الخطيرة، مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية، وهناك العديد من التغييرات في نمط الحياة يمكن أن تساعد وهي كالتالي:

النشاط البدني المتفرق

يوصي خبراء الصحة بممارسة النشاط البدني لمدة نصف ساعة على الأقل كل يوم، مثل المشي السريع، وهناك الكثير من الطرق لزيادة النشاط البدني، مثل المشي بدلاً من القيادة وصعود السلالم بدلاً من المصاعد.

إنقاص الوزن

يمكن أن يقلل فقدان 7-10٪ من وزن الجسم من مقاومة الأنسولين وضغط الدم، مما قد يؤدي إلى انخفاض في مرض السكري، كما أن الحفاظ على هذا الوزن هام أيضًا عندما يكافح المرضى للقيام بذلك، حتى يتمكنوا من مناقشة خيارات فقدان الوزن مع خيارات الطبيب، مثل الأدوية أو جراحة السمنة.

الأكل الصحي

يمكن تجربة الالتزام بنظام غذائي صحي، مثل نظام غذائي مناسب لخفض ضغط الدم، عبر التركيز على تناول كميات كبيرة من الألياف في الخضار والفواكه والحبوب الكاملة، وتقليل تناول المشروبات الغنية بالسكر والكحول والملح والدهون، وخاصةً الدهون المشبعة والتي تم عليها تعديلات وراثية.

الإقلاع عن التدخين

يؤدي الإقلاع عن التدخين إلى تحسين الصحة العامة للمريض بشكل كبير، ويمكنك استشارة طبيبك للحصول على المساعدة المناسبة حول كيفية الإقلاع عن التدخين.

الحد من الإرهاق والجهد

بالتزامن مع منع أسباب متلازمة مقاومة الأنسولين، يجب إدارة الإجهاد والتوتر من خلال التمارين والتأمل واليوجا، وغيرها من البرامج التي تساعد في إدارة الإجهاد النفسي، وتحسين الصحة الجسدية والعقلية.

تحليل مقاومة الإنسولين HOMA

الاختبار الطبي تحليل مقاومة الإنسولين HOMA يمكن من خلاله تقييم حالة السكري لدى الشخص، ومدى جودة عمل البنكرياس، ومستوى هرمون الأنسولين في الدم، وينقسم هذا الاختبار إلى قسمين رئيسيين هما اختبار HOMA B و HOMA IR.

اختبار HOMA IR

اختبار HOMA IR هو تحليل يعرف أيضًا باسم اختبار مقاومة الأنسولين، باللغة الإنجليزية يسمى مؤشر مقاومة الأنسولين، والذي يمكن من خلاله قياس نسبة مقاومة خلايا الجسم لهرمون الأنسولين، بسبب انخفاض نسبة الاستجابة البيولوجية، تؤدي إلى اضطرابات الدورة الدموية، ومعدل التمثيل الغذائي في الجسم، وتسمى حالة متلازمة التمثيل الغذائي.

أما اختبار HOMA B، هو يستخدم أيضًا لمراقبة حالة مرض السكري في الدم عن طريق قياس نشاط البنكرياس، وهنا عامل كفاءة خلايا بيتا في جزر البنكرياس في لانجرهانز، وقدرتها على أداء الوظيفة الرئيسية، حتى يتم تحديد إفراز هرمون الأنسولين، ويذكر أنه كلما زادت نسبة HOMA B، زادت احتمالية إصابة المريض بمرض السكري ومتلازمة التمثيل الغذائي

النسبة الطبيعية تحليل HOMA IR

يتم المعدل الطبيعي لمقاومة الأنسولين في نتائج اختبار HOMA IR على النحو التالي:

  • يتراوح المعدل الطبيعي لمقاومة الأنسولين بين 0.5 إلى 1.4، والنسبة المثالية هي (1.0)
  • الوضع هنا مثالي إذا كانت قيمة مقاومة الأنسولين أقل من 1.
  • إذا كانت النسبة أكبر من 1.9، فمن المتوقع مقاومة الأنسولين.
  • أما إذا كانت النسبة أكبر من 2.9 فهذا يعني أن المريض يعاني من مقاومة عالية للأنسولين، ويعاني بالفعل من مرض السكري أو متلازمة التمثيل الغذائي.

إلى هنا نكون وصلنا إلى ختام المقال الذي تحدثنا فيه عن موضوع هام وهو المعدل الطبيعي لمقاومة الأنسولين ما هو، عرضنا العديد من الجوانب المتعلقة بهذا الموضوع بالتفاصيل، ونتمنى أن تكون كل المعلومات التي قدمناها مفيدة لكم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة ثقف نفسك ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من ثقف نفسك ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا