الارشيف / منوعات / صحيفة اليوم

إلى رواد الأعمال.. النوم الجيد سر النجاح

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

يخوض أغلب الناس تجربة نوم قلقة لأيام مستمرة، وخاصة من يهتمون بإدارة الأعمال والمشروعات في مرحلة التأسيس والانطلاق.

ونعرف جميعا أن النوم مهم لصحة الإنسان، ولكن هل يؤثر على جودة العمل ومسار نجاح المشروعات بالنسبة لرواد الأعمال؟

النوم وريادة العمل

رواد الأعمال بحاجة إلى عقولهم لإنجاح العمل، وما قد لا يدركونه هو مقدار ما يحتاج المخ من النوم.

ومن الجدير بالذكر أن رواد الأعمال المحرومين من النوم أكثر عرضة للفشل.

في دراسة استقصائية شملت 500 من كبار المديرين التنفيذيين، قال ما يقرب من نصفهم (48٪) إنهم ينامون 6 ساعات أو أقل في الليلة، في حين أن الفترة التي يُنصح بها هي 7-8 ساعات.

ووجد استطلاع أجرته هارفارد بيزنس ريفيو (HBR) لأكثر من 180 قائدًا أن 4 من كل 10 (43٪) قالوا إنهم لم يحصلوا على كافٍ من النوم 4 ليالٍ على الأقل في الأسبوع.

ويتعرض رواد الأعمال غالبا بسبب اضطرابات النوم إلى ارتفاع ضغط الدم، زيادة الوزن، وارتفاع مستويات السكر في الدم، ويكونون في طريقهم لمرحلة ما قبل السكري وأمراض القلب.

وأظهرت الدراسات مرارًا وتكرارًا أن الحرمان المزمن من النوم يزيد من خطر الإصابة بكل ما سبق، بالإضافة إلى سرطان القولون والمستقيم والموت المبكر، بحسب موقع entrepreneur.

1414294.jpg

قلة النوم ونقص القدرات المعرفية

- تضعف الانتباه والذاكرة العاملة (عقل شارد)

- تؤثر على الذاكرة طويلة المدى واتخاذ القرار

- تجعل من الصعب التركيز في مهمة ما

- تضعف القدرة الحسابية (الاعتماد على الآلة الحاسبة)

- تغير تدفق الدم إلى أجزاء من الدماغ

- تبطئ وقت رد الفعل

- تحط من جوانب الإدراك الأكثر إبداعًا (انسَ الخروج بحلول إبداعية لمشاكل عملك)

beb92fb022.jpg

الحرمان من النوم والعواطف

أفاد باحثون في دراسة أجريت عام 2018 أن الحرمان من النوم أدى إلى زيادة الشعور بالغضب.

ووجد الباحثون علاقة بين جودة النوم وسلوك المشرف/المدير اليومي المسيء في مكان العمل، ما يؤدي إلى انخفاض مشاركة الموظف في العمل، وهي سيئة للأعمال.

وجدت دراسة حديثة أخرى أن الأفراد المحرومين من النوم عانوا من انخفاض عام في المشاعر الإيجابية وأظهروا قدرة أقل على تنظيم مشاعرهم السلبية.

ووفقًا لدراسة أجريت عام 2017، فإن أولئك الذين كانوا محرومين من النوم واجهوا صعوبة أكبر في التعرف بدقة على مشاعر الآخرين.

في حالة الحرمان من النوم، من المرجح أن تسيء الإشارات من الآخرين، والمبالغة في رد الفعل تجاه الأحداث والتعبير عن نفسك بعبارات سلبية.

وتؤثر كل هذه الأعراض على كل جزء من العمل، بدءا من كيفية توصلك إلى القرارات التي تتخذها إلى مدى سرعة التوصل إلى حلول للمشكلات.

من ناحية أخرى، قد يكون الحصول على قسط من النوم هو مفتاح نجاح الأعمال، إذ أن رواد الأعمال الذين يعطون الأولوية للنوم يحققون أداءً أفضل في العمل.

7ad7278ae0.jpg

النوم مفتاح نجاح الأعمال

وجدت دراسة حديثة من جامعة سنترال فلوريدا أن رواد الأعمال الذين يقصرون نومهم قد يضرون بجهودهم لتحقيق النجاح.

وقام الباحثون بمسح 700 من رواد الأعمال من جميع أنحاء العالم حول عادات نومهم.

ثم وضعوا العديد من خطط الأعمال وكان لديهم لجنة خبراء مستقلة صنفت نجاح تلك الخطط من الأفضل إلى الأسوأ.

أخيرًا، قام المشاركون في الدراسة بتقييم الخطط وتصنيفها بنفس الطريقة.

وأظهرت النتائج أن رواد الأعمال الذين أفادوا بالنوم بشكل جيد حددوا باستمرار خططًا جيدة أكثر من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

رواد الأعمال الذين يحصلون على نوم جيد ليلاً هم أيضًا أكثر قدرة على التوصل إلى رؤى جديدة، ففي دراسة أجريت عام 2013، كان من المرجح أن يكتشف الأشخاص الذين ينامون سعداء حلا خفيًا لمهمة ما أكثر من أولئك الذين لم يناموا جيدًا.

ويحسن النوم عملية اتخاذ القرارات المعقدة، وهو أمر أساسي لتوجيه عملك في الاتجاه الصحيح، ففي عام 2014، وجد العلماء أن النوم يحسن الأداء في مهمة صنع القرار المعقدة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا