شغف الطفولة لم يكن لهوًا.. نورهان صلاح: طورت من نفسي لدرجة الاستغناء عن الهندسة.. صور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

فتاة في ربيعها الثاني، فكرت ألا يقتصر دورها في الحياة على الدراسة وإنتطار العمل فقط بل بدأت بما تحبه وهو صنع الهدايا اليدوية ، جعلت من نفسها مصدر لسعادة الآخرين. 

قالت "نورهان صلاح" صانعة يدوية أنها تخرجت في كلية الهندسة وقررت العمل في مجال آخر بجانب الهندسة فأختارت هذه الصناعة الجديدة ، بدأت بإكتشاف شغفها بتصليح أى أداة بالمنزل كان من الصعب إستخدامها مرة أخرى فتعلمت بعض الأشياء من على الإنترنت، حيث كانت تعيد تدويرها ويتفاجئ الأهل بما هى عليه بعدما تضع" صلاح" بصمتها عليها حيث إستخدمت زجاجات المياة الفارغة وبواقى أدوات المطبخ فى صنع صناديق هدايا كاملة.

*مجهود ثمين:

وأضافت أنها لاقت إستحسان الأهل فيما لا يؤثر على دراستها الأساسية وقررت "صلاح" بعمل مشروع بعد تخرجها خاص بإعادة تدوير بواقى الأشياء إلى رمز لسعادة الآخرين، فيما أوضحت أن الوقت المستخدم لعمل هدية واحدة أربع ساعات أما بالنسبة للثمن فيبلغ ثمن الصندوق الواحد من ١٢٠ جنيها إلى ١٦٠ جنيها فيما يكون هذا المبلغ قليل مقارنةً بالهدايا الصناعية. 

*خطوة جديدة:

وأعربت "صلاح" عن تفكيرها في إضافة شيئ جديد لها عن طريق اخذ الكورسات في هذا المجال بالاضافة الى الثلاث كورسات التى تعلمتهم ، وقالت انها على استعداد تغيير مجالها من الهندسة إلى الشغل اليدوى إذا تطورت في الأمر بالدرجة الكافية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق