الارشيف / عرب وعالم / المغرب / احداث الداخلة

هل تنهي صافرة كلاتنبرغ أزمات التحكيم في الكرة المصرية؟

خروج عبد الفتاح من اللجنة المشرفة على التحكيم في كان مطلبا رئيسيا للنادي الأهلي الذي أصدر بيانا رسميا يطالب فيه برحيل رئيس لجنة الحكام بعد تعرض الفريق “لأزمات تحكيمية” عديدة خلال الموسمين الحالي والماضي، بحسب تصريحات مسؤولي القلعة الحمراء في أكثر من مناسبة.

وعلى مدار الموسم الحالي انتقدت الكثير من الأندية والمدربين واللاعبين الأداء التحكيمي، وكان للنادي الأهلي نصيب الأسد في ذلك، ليلجأ أكثر من مرة لطلب حكام أجانب لمبارياته.

تغيير جذري

اتحاد الكرة استجاب لشكاوى الأندية ضد التحكيم في البطولات المصرية المحلية، والتي أثبت “فيفا” صحتها بعدم اختيار أي حكم مصري للمشاركة في كأس العالم باستثناء الحكم المساعد محمود أبو الرجال.

ولأول مرة في مصر، تم تعيين مارك كلاتنبرغ رئيسا للجنة تطوير الحكام، ثم رئيسا للجنة الحكام بعد رحيل عصام عبد الفتاح، ليصبح المسئول الأول عن التحكيم في مصر.

الحكم الإنجليزي السابق، تولى مهمة مماثلة في اليونان، قبل أن يتجه إلى مصر التي أشعلت صافرات التحكيم أزمات عدة في ملاعبها.

وفي أول قرار من اتحاد الكرة بعد إسناد مهمة التحكيم بشكل كامل إلى كلاتنبرغ، تم إحالة كل الشكاوي المقدمة من الأندية وعلى رأسها شكاوى النادي الأهلي، إلى الحكم الإنجليزي السابق للبت في أمرها.

ويواجه كلاتبنرغ مهمة صعبة، تكمن في إرضاء كافة الأندية بتحقيق العدل في الملاعب، وكذلك إرضاء الحكام ومنحهم حقوقهم، حيث سادت شكواهم في السنوات الماضية بسبب تأخر وصول المستحقات، وعدم توفير الأدوات اللازمة لعملهم وتدريباتهم.

بين الرفض والقبول

كبار الحكام المصريين الدوليين السابقين اتفق أغلبهم على رفض تعيين خبير تحكيمي أجنبي في المنصب بدلا من أحدهم.

جمال الغندور رئيس لجنة الحكام السابق قال في تصريحات تليفزيونية إنه يرفض تماما تعيين خبير تحكيم أجنبي لإدارة الكرة المصرية.

وأشار الغندور إلى أن خبراء التحكيم المصريين ينتقلون إلى العمل في الخارج، وهو ما يؤثر على إدارة التحكيم في مصر بالسلب.

أما عصام عبد الفتاح الرئيس المستقيل من لجنة الحكام منذ ساعات، فكان رفضه رفضا باتا لمسألة تعيين كلاتنبرغ رئيسا للجنة تطوير الحكام قبل أن يأتي ويتولى منصبه بعد رحيله.

خروج عبد الفتاح من اللجنة المشرفة على التحكيم في مصر كان مطلبا رئيسيا للنادي الأهلي الذي أصدر بيانا رسميا يطالب فيه برحيل رئيس لجنة الحكام بعد تعرض الفريق “لأزمات تحكيمية” عديدة خلال الموسمين الحالي والماضي، بحسب تصريحات مسؤولي القلعة الحمراء في أكثر من مناسبة.

وعلى مدار الموسم الحالي انتقدت الكثير من الأندية والمدربين واللاعبين الأداء التحكيمي، وكان للنادي الأهلي نصيب الأسد في ذلك، ليلجأ أكثر من مرة لطلب حكام أجانب لمبارياته.

تغيير جذري

اتحاد الكرة استجاب لشكاوى الأندية ضد التحكيم في البطولات المصرية المحلية، والتي أثبت “فيفا” صحتها بعدم اختيار أي حكم مصري للمشاركة في كأس العالم باستثناء الحكم المساعد محمود أبو الرجال.

ولأول مرة في مصر، تم تعيين مارك كلاتنبرغ رئيسا للجنة تطوير الحكام، ثم رئيسا للجنة الحكام بعد رحيل عصام عبد الفتاح، ليصبح المسئول الأول عن التحكيم في مصر.

الحكم الإنجليزي السابق، تولى مهمة مماثلة في اليونان، قبل أن يتجه إلى مصر التي أشعلت صافرات التحكيم أزمات عدة في ملاعبها.

وفي أول قرار من اتحاد الكرة بعد إسناد مهمة التحكيم بشكل كامل إلى كلاتنبرغ، تم إحالة كل الشكاوي المقدمة من الأندية وعلى رأسها شكاوى النادي الأهلي، إلى الحكم الإنجليزي السابق للبت في أمرها.

ويواجه كلاتبنرغ مهمة صعبة، تكمن في إرضاء كافة الأندية بتحقيق العدل في الملاعب، وكذلك إرضاء الحكام ومنحهم حقوقهم، حيث سادت شكواهم في السنوات الماضية بسبب تأخر وصول المستحقات، وعدم توفير الأدوات اللازمة لعملهم وتدريباتهم

بين الرفض والقبول

كبار الحكام المصريين الدوليين السابقين اتفق أغلبهم على رفض تعيين خبير تحكيمي أجنبي في المنصب بدلا من أحدهم.

جمال الغندور رئيس لجنة الحكام السابق قال في تصريحات تليفزيونية إنه يرفض تماما تعيين خبير تحكيم أجنبي لإدارة الكرة المصرية.

وأشار الغندور إلى أن خبراء التحكيم المصريين ينتقلون إلى العمل في الخارج، وهو ما يؤثر على إدارة التحكيم في مصر بالسلب.

أما عصام عبد الفتاح الرئيس المستقيل من لجنة الحكام منذ ساعات، فكان رفضه رفضا باتا لمسألة تعيين كلاتنبرغ رئيسا للجنة تطوير الحكام قبل أن يأتي ويتولى منصبه بعد رحيله.

عودة الأهلي

وأشار مصدر لموقع “سكاي نيوز ” إلى أن النادي الأهلي استقبل قرار رحيل عصام عبد الفتاح وفقا لمطالبه بارتياح.

الأهلي كان قد أعلن انسحابه من كل مسابقات اتحاد الكرة (كأس مصر، وكأس السوبر) اعتراضا على الأداء التحكيمي، مع استكمال مسابقة الدوري بالناشئين والعائدين من الإصابة.

وتدرس إدارة النادي الأهلي في الوقت الحالي إعلان العودة للمشاركة في بطولات اتحاد الكرة بصورة طبيعية، بعد تعيين مارك كلاتنبرغ خلفا لعصام عبد الفتاح.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة احداث الداخلة ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من احداث الداخلة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا