الارشيف / عرب وعالم / المغرب / احداث الداخلة

إستمرار المواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن في ايران وحرق صور

طهران – العرب اليوم

تواصل الغضب داخل إيران تواصل في  الأسبوع الثالث في  إيران، و خرجت تظاهرات ليلية في عدد من المدن الإيرانية، وخاصة في العاصمة طهران وشيراز. وهتف المحتجون بشعار الموت للديكتاتور في إشارة الى الزعيم الديني الإيراني آية الله علي خامنئي  من فوق السطوح والشرفات وعبر نوافذ المنازل في مختلف أحياء  طهران مساء الأربعاء. و أضرم المتظاهرون النار في إعلاناتٍ تحمل صورة للمرشد علي خامنئي في الأحواز. كما اشتعلت الاحتجاجات في شوارع كيش الوجهة السياحية الأولى في إيران ، و أغلقت الطريق الرئيسي لمدينة كرات سرباز في بلوشستان مع تجدًد الاحتجاجات الليلية. وفي سنندج عاصمة كردستان إيران، أضرم المحتجون النار في الشوارع استعدادا للتظاهرات الليلية. وقد إندلعت الاحتجاجات في إيران بعد مقتل الشابة مهسا أميني، التي تنحدر من مدينة سقز الكردية في شمال غربي إيران.

وكانت الشابة توفيت في 16 سبتمبر (2022) بعد ثلاثة أيام من اعتقالها من قبل “شرطة الأخلاق”، ومن ثم نقلها إلى أحد المستشفيات في طهران. وقد أشعلت وفاتها منذ ذلك الحين نار الغضب في البلاد، حول عدة قضايا، من بينها القيود المفروضة على الحريات الشخصية والقواعد الصارمة المتعلقة بملابس المرأة.بالإضافة إلى الأزمة المعيشية والاقتصادية التي يعاني منها الإيرانيون، ناهيك عن القواعد الصارمة التي يفرضها نظام الحكم وتركيبته السياسية بشكل عام. ولعبت النساء دورا بارزا في تلك الاحتجاجات، ولوحت محتجات بحجابهن وحرقنه. وشكّلت التظاهرات التي عمت عشرات المدن خلال الأسابيع الماضية ولا تزال، الاحتجاجات الأكبر منذ تلك التي خرجت اعتراضا على أسعار الوقود في 2019، وأفيد وقتها بمقتل 1500 شخص في حملات قمع ضد المتظاهرين.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

خامنئي يؤكد أخطاء أميركا المتكررة جعلتها عاجزة في منطقة غرب آسيا

الجدل يتجدَّد في العاصمة طهران بشأن موقع “بارشين” النووي

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة احداث الداخلة ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من احداث الداخلة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.