هشام عبد الواحد: شهدت نهضة تنموية في قطاعات النقل بعد ٣٠ يونيو

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال هشام عبد الواحد، رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب: لم تكن ٣٠ يونيو مجرد ثورة شعبية أطاحت بنظام فاشل وعميل، بل كانت بداية جديدة نحو بناء وطن أنهكته الحروب والصراعات على مدار أكثر من سبعون عاماً.

وتابع عبد الواحد: بعد ثورة ٣٠ يونيه إرادة الله كانت فوق الجميع ومنحت شعبنا الطيب رئيسا منا وقائداً من أبناء جيشنا العظيم ليأخذ بيد الوطن ويعبر به إلى مستقبل أفضل ويحافظ على أمن بلادنا واستقرارها.

ووجه التحية لتضحيات أبنائنا البواسل من أبطال الجيش والشرطة، لما كان لهم من دور في حماية أمن واستقرار هذا  الشعب والحفاظ على مقدراته.

وأشار إلى أن الدولة المصرية بقيادة الرئيس ، قامت بوضع رؤية متكاملة واستراتيجية شاملة تضمنت العديد من المشروعات القومية التي جعلت من الاقتصاد المصري  يحصل على ثقة المؤسسات التمويلية والنقدية الدولية التي توقعت أن يكون الاقتصاد المصري من بين عدد محدود من اقتصاديات دول العالم الذي سيحقق طفرة فى النمو والازدهار فى السنوات القليلة المقبلة.

 وأكد أن البلاد تشهد نهضة تنموية ونقلة هائلة لتطوير وتحديث كافة قطاعات النقل، بناء على وعد الرئيس بأن ستمتلك شبكة طرق وكباري متطورة ذات مستوى متميز.

 ولفت إلى أن الهيئة العامة للطرق والكباري التابعة لوزارة النقل، نجحت في تحقيق المعادلة الصعبة بتنفيذ مشروعات عملاقة لأول مرة في تاريخ مصر، والتي جاء أبرزها المشروع القومي للطرق والكباري بأطوال 7 آلاف كيلومتر وبتكلفة نحو 175 مليار جنيه، وكذلك التخطيط لإنشاء 21 محور كوبري على النيل بإجمالي تكلفة 30 مليار جنيه، والبدء فعلياً  في إنشاء 6 محاور جديدة على النيل ( شبراخيت – سمنود – عمروس –الفشن – منفلوط – ابو تيج ) ليصل إجمالى كباري ومحاور النيل إلى 59 محور/ كوبري على النيل بدلًا من 38 محور / كوبري قبل يونيو 2014.

وفيما يتعلق بتطوير قطاع السكك الحديدية، أشار إلى أنه خلال الـ 6 سنوات الماضية في عهد الرئيس السيسي، تم تحديث نظم كهرباء الإشارات ونظم الاتصالات، ونظم وحدة التحكم المركزي وتجديد القضبان وتحسين ورفع كفاءة المحطات وتحديث المزلقانات وتحويلها للعمل إلكترونيا وإعادة تأهيل وصيانة وتشغيل الجرارات وتحديث أسطول عربات القطارات القديمة بأخرى جديد، بما يوفر عنصر الأمان ويضمن فى ذات الوقت كفاءة التشغيل التي تنعكس على مستوى الخدمات المقدمة لجموع المواطنين.

ولفت إلى أن رؤية الرئيس، نجحت في إصلاح وصيانة خطوط مترو الأنفاق القائمة، والعمل على إنشاء خطوط حديدية، بتكلفة وصلت نحو 33.1 مليار جنيه، وجاري تنفيذ مشروعات بتكلفة 200 مليار جنيه ومخطط البدء في تنفيذ مشروعات أخري جاري دراستها بتكلفة تقديرية 300 مليار جنيه.

وأوضح أن استراتيجية تطوير النقل السككي ومتعدد الوسائط، شملت بدء العمل في مشروع القطار الكهربائي LRT  (السلام – العاشر من – العاصمة الإدارية الجديدة ) بطول 70 كيلومتر، والبدء ولأول مرة يمصر فس تنفيذ مشروع مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة بطول 54 كيلومتر ومونوريل مدينة 6 أكتوبر بطول 42 كيلومتر وبإجمالي تكلفة 2.695 مليار يورو.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق