عالم أزهرى: غياب الفهم الحقيقى للنص الشرعى أدى لانتشار التطرف

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أكد الدكتور أيمن الحجار  أحد علماء الأزهر الشريف، أن اقتحام المتطرفون حرمة النص الشرعي دون التمكن من أدواته ، هو ما أدي إلي الفهم الخاطئ و تأويل النصوص ووضعها في غير مواضعها ، ونتج عنه انتشار التطرف والتعصب والإرهاب.

 

جاء ذلك خلال محاضرة "التكامل والتداخل بين العلوم الإسلامية"، ضمن فعاليات الدورة التدريبية التي تعقدها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، لعدد27 إماماً وواعظا من الصومال، عبر تقنية الفيديو كونفرانس تماشياً مع الاجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كوفيد 19.

 

 

وقال الحجار أن غياب الفهم الحقيقي للنص الشرعي وأدواته ،كالتفسير والحديث والفقه والعقيدة ،إلي جانب علم اللغة نحواً وصرفا وبلاغه، وعلم مصطلح الحديث ، والبلاغة والمنطق والنحو وغيرها ، هو ما أوقع المتشددين في الفهم  المنغلق ، لأنهم لم يأخذوا بهذا التكامل بين العلوم فأفسدوا مجتمعاتهم بالفتاوي الباطلة .

 

وأشار إلي أن هذه الأدوات يمتلكها المتخصصون من أهل العلم الذين تلقوا تدريباً علي الاستخدام  الأمثل لهذه الأدوات ، مع الأخذ بضوابط المنهج العلمي عند التصدي للنص الشرعي سواء كان قرآنا أو سنة،  موضحاً أنه لابد من توافر حسن العقيدة لدي العالم حتي لا ينحي بالنص منحي أيدلوجياً بما يتفق مع هواه وميوله.

 

وفي الختام أوصي الأئمة والعلماء بضرورة الـتأكد من ثبوت النص و صحته قبل تفسيره ، وعدم الأخذ بظاهره حتى لاتشيع الفوضى والفكر المتطرف والتعصب 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق