برلماني يطالب بتشجيع القطاع الخاص للاستثمار في التليفزيون

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال النائب تامر عبد القادر عضو لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، إن التليفزيون المصري مر بمراحل ظلم كثيرا ولم يلقَ الاهتمام الكافي باعتباره يقوم بمهمة الحفاظ على الأمن القومي المصري، حيث ينظر إليه البعض بنظرة تجارية بحتة، مقارنة بينه وبين القنوات الخاصة، وهو أمر خطأ، حيث إن هناك فرق بين القنوات الخاصة وبين التليفزيون الرسمي للدولة. 
 
وأكد عبد القادر لـ""، أن هناك فرقا بين تجارة رؤوس الأموال في الأعلام والقنوات الخاصة، وبين رسالة التليفزيون الرسمي للدولة التي تتضمن تشكيل فكر وثقافة أمة. 

وأضاف أن من المشاهد التي تؤكد تعرض التليفزيون للظلم، أننا ناقشنا في اجتماع برلماني بحضور الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط، أزمة ديون ماسبيرو للدولة بنحو ٣٢ مليار جنيه، وفوجئنا  أن نسبة أكثر من ٩٨ في المائة من ذلك الرقم، أي نحو ٣١ مليار جنيه، هو  إعلانات لجهات بالدولة من وزارات وغيرها، ولم تسدد قيمتها للتليفزيون، وبالتالى لا يجوز أن يحاسب عليها التليفزيون، وأوصينا في الاجتماع بخصم هذه الديون من الوزارات والجهات الحكومية. 


وتابع:  تلك الديون المؤجلة لماسبيروا كانت سببا في تأخر تطويره، ماعرضه لظلم شديد. 

وأوضح أن التليفزيون الرسمي للدولة، يعد ظهيرها القومى والاعلامى الذى يدافع عنها خارجيا، مشيرا الى وجود تطوير وان كان نسبيا أو تدريجى لاسيما في القناة الأولى، انما يؤكد ان هناك نية وإرادة للتطوير. 

واستطرد: وهنا اشجع القطاع الخاص على الدخول في استثمارات مع التليفزيون سواء بإيجار او استثمار مشترك ، كما ادعو لاستثمار بعض الاراضى المملوكة للتليفزيون، ما يوفر مبالغ مالية لتطوير الكيان دون موازنة الدولة اى أعباء إضافية. 

واكد عضو مجلس النواب، ان التليفزيون المصرى يمتلك قطع أراضى كثيرة يمكن استغلالها واستثمارها مع القطاع الخاص، من أجل التطوير والنهوض بالقطاع.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق