كيف نواجه ادعاءات قنوات الإرهابية ونشرها للأخبار المضللة؟ خبير يجيب

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أكد الدكتور طارق فهمى، أستاذ العلوم السياسية، أن جماعة الإخوان الإرهابية عهدت لبث السم فى العسل فى كل ما تتطرق إليه للحديث من خلال قنواتها الإعلامية، والسعى من خلالها لضرب وتشويه كافة المشروعات القومية والإجراءات التى تتخذ لصالح المواطن من خلال إدعاءات ماكرة تنشر من خلالها الأكاذيب والافتراءات وتزييف الحقائق.

وأضاف أن مواجهة ذلك يتطلب مننا تفاعل المؤسسات الحكومية مع كافة الشائعات التى تثار وأن يكون لها رد فورى وسريع للرد على الأخبار المغلوطة، مشيرا إلى أهمية عدم ترك الساحة الفارغة للإخوان فى التعامل مع الأحداث وأن يكون هناك رد وتشابك مع ما يدور، لأن الجماعات الإرهابية تستغل الفراغ لإشعال الفتنة وفتيل أى أزمة .

وأوضح أستاذ العلوم السياسية، أن الاشتباك مع الإعلام المعادى وعدم ترك أى مساحة يتمدد فيها هى الوسيلة الأفضل للرد على الإدعاءات التى يروجون لها، هذا بجانب ضرورة إعلام المواطن بكافة المعلومات، وأن يكون هناك تصدر آخر للمسئولين فى الرد على ما يثار وفى إعلان ما يتخذ من قرارات وتفنيد أسباب اتخاذها بدقة والتسويق بذلك بشكل إعلامى محترف .

واعتبر أن كل ذلك يملأ الفراغ الذى يتمدد به الإخوان، قائلا "نحن لا نريد للجماعة الإرهابية أن تستغل أى مساحة فى التمدد والسعى لنشر الأكاذيب والافتراءات وأن يكون هناك إعلام مهنى قوى يرد ويفند بأسانيد كافة ما تروجه "الإرهابية" عن وشعبها ".

 وشدد أن قنوات الإخوان لا تبتكر ولا تخترغ وإنما توظف الاخبار المضللة وتسعى لإشاعة حالة من اليأس والالتفاف على الانجاز التى تقوم به الدولة المصرية والتأكيد زيفا على أن ما تقوم به الدولة لا يستهدف نهضة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق