كويكب يحلق قرب الأرض على مسافة 116 ألف كيلومتر دون خطورة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

يرصد ، الثلاثاء، الأول من سبتمبر ، تحليق الكويكب 2011 ES4 من خلال نظام الأرض والقمر على مسافة حوالى 116 ألف كيلومتر فقط من كوكبنا، لكن لا يوجد خطر حدوث اصطدام، وسيكون الكويكب خافتا وغير مرئى للعين المجردة. 

 

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة، فى تقرير لها، أن الكويكب 2011 ES4  تم اكتشافه في الثاني من مارس عام 2011، يبلغ قطره 30 مترا، وللمقارنة فهو بنفس حجم نيزك تشيليابينسك عام 2013، الذي حطم النوافذ ودمر أجزاء من المباني في ست مدن روسية عندما انفجر في الغلاف الجوي شرق جبال الأورال. 

 

وأشار التقرير إلى أن الكويكبات أجسام صخرية من مخلفات تشكل نظامنا الشمسي منذ حوالي قبل 4.5 مليار سنة، ويعتقد بوجود الملايين منها معظمها في حزام بين مداري المريخ والمشترى، وتاريخياً تسببت صخرة قطرها 40 متراً في حدوث أكبر اصطدام بالأرض في التاريخ الحديث عندما انفجرت بسماء تونغوسكا في سيبيريا عام 1908.

 

وتعتبر مراقبة حركة الكويكب فرصة ممتازة لاختبار القدرات الدولية على اكتشاف وتعقب الأجسام القريبة من الأرض وتقييم قدرتنا على الاستجابة معا لأي تهديد حقيقي لأي كويكب في المستقبل.

 

بشكل عام يستغل العلماء مثل هذه الفرص لتعلم المزيد حول الكويكبات مثل طبيعة تكوينها فهذه الأجسام مثل الة الزمن تحتفظ بالكثير من أسرار فترة تشكل النظام الشمسي ومن الممكن أن تخبرنا المزيد عن أصل كوكبنا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق