أستاذ مناعة: الإجراءات الاحترازية السبيل الوحيد المتاح للوقاية من

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال الدكتور أشرق عقبة، رئيس أقسام الباطنة والمناعة بجامعة عين شمس، إن هناك حالة تراخي بين المواطنين تجاه الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس المستجد.

وأضاف عقبة، خلال تصريحاته إلى "إكسترا نيوز" الثلاثاء، أنه لابد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية باعتبارها السبيل الوحيد المتاح للوقاية من فيروس كورونا، لافتًا إلى اللقاحات الروسية والصينية والإنجليزية والأمريكية أصبحت في المركز الأول ووصلت إلى التجارب النهائية للمرحلة الثالثة.

وتابع بأن هذه اللقاحات مرشحة للاستخدام بعد النتائج للتأكد من سلامتها وفعاليتها، مشيرًا إلى أن بروتوكول العلاج المصري لفيروس كورونا يقدم أفضل وسائل العلاج للمريض المصري.

ومن جانب اخر، قال الدكتور عبد الهادى مصباح، أستاذ المناعة، إن هناك الكثير من التساؤلات لدى المواطنين حول عودة الإصابة مرة أخرى بالفيروس، ومدى فاعلية اللقاحات تجاه الإصابة الثانية، مشيرا إلى أن هناك تقارير أكدت أن أحد الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس وبعد فترة مرور 4 أشهر أصيب مرة أخرى بالفيروس، موضحا أن هذه فرصة مناسبة لمعرفة السبب وراء ذلك وأسباب الانتكاسة الصحية.


وأضاف، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو خليل ببرنامج "من " الذي يذاع على قناة cbc، أن العلماء اكتشفوا أن الإصابة الثانية للمواطن، لم تكن بنفس تأثير الإصابة الأولى، حيث كانت الأعراض أقل حدة عما ظهر في الوقت الماضي، وهذا يعني أن الجسد اكتسب مناعة إلى حد ما من الفيروس، وليس تغير جيني في الفيروس.

وأوضح، أن الإصابة بفيروس كورونا بكافة أشكاله يتطلب نفس طريقة التعامل والمواد التي يحتاجها الجسم لتقوية المناعة والتصدي لفيروس، سواء أصاب الجهاز التنفسي أو الهضمي، وهناك من 30% إلى 35% بعد أن يتعافى الشخص من الفيروس تظل الأعراض 4 أسابيع أو أكثر، وهناك أعراض تظل مستمرة لفترة أطول مثل الكحة وانعدام الشم والتذوق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق