هل يجوز ارتداء النقاب فقط دون القفازات والجوارب؟.. دار الإفتاء تُجيب

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أجرت دار الإفتاء المصرية، بثا مباشرا الثلاثاء، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى ""، أجابت خلاله على عدد من الأسئلة التى وردت إليها، وكان من بينها سؤال نصه: رجل مُسن، ونجد مشقة فى تحريكه، ولا يقدر على الحركة، هل يجوز أن يتوضأ ليصلى، دون غسل النجاسة من الحفاظة؟

 

وأجاب على السؤال الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائلا: لا، لا يجوز، بينما يمكن أن يجمع بين الصلوات، بمعنى أن ينتظر لآخر وقت صلاة الظهر، ويتوضأ ُغير الحفاظة، ليُصلى الظهر والعصر فى أول وقته، ويصلى فى آخر وقته مع صلاة العشاء، وإذا كان فى ذلك مشقة، يمكن أنه يُصلى الظهر والعصر، فى آخر وقت صلاة العصر، بنية التأخير، ويؤذن المغرب، فيصلى المغرب والعشاء، بنية التقديم. 

 

وحول استفسار تضمن: "هل يجوز ارتداء النقاب فقط دون ارتداء القفازات والجورب؟"، رد قائلا: لا النقاب واجب، ولا القفازين واجبين، والجورب محل خلاف بين الحنفية والجمهور، فمن ترغب فى ارتداء النقاب دون الجوارب لتغطية القدمين، لها ذلك، فهى لم تترك واجبا، ولم تفعل محرما.

 

كما تلقى أمين دار الفتوى، استفسار جاء به: تخرجت من هذا العام، وأنوى الإلتحاق للدراسة بكلية خاصة، لكن الأموال المُتاحة هى فى الأساس ""، ما حكم ذلك؟ فأجاب قائلا: لا أرى أن ذلك جائز.

 

فيما تلقى سؤال أخر، هو" هل ممكن إنشاء اليوتيوب، والتربح منها، من خلال إذاعة مقاطع للشيخ الشعراوى، وغيره من فيديوهات للأخرين؟، فقال أمين دار الفتوى: إذا لم يكن به مخالفة للقانون فلا مانع من ذلك.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق