وفاة طبيب مصرى فى مدينة درنة الليبية متأثرا بإصابته بفيروس

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أكدت مصادر إعلامية ليبية وفاة طبيب مصرى الجنسية يدعى جمال وفيق عباس وهو أخصائي أمراض نساء وولادة إثر إصابته بفيروس المستجد فى درنة خلال شهر أغسطس الماضى.

كان المركز الوطني لمكافحة الأمراض فى ، أعلن الثلاثاء، تسجيل 658 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية.

وأكد المركز فى بيان صحفى له تماثل 217 مصابا للشفاء، بينما توفي خمسة آخرين، مشيرا إلى تسجيل 491 إصابة جديدة و167 حالات مخالطة.

ولفت المركز إلى أنه تسلم يوم أمس الاثنين 2878 عينة موزعة على النحو التالي المرجعي لصحة المجتمع طرابلس تسلم عدد 1123 عينة، ومن مختبر المركز المرجعي زليتن عدد 141 عينة، ومختبر مركز بحوت التقنيات الحيوية عدد 636 عينة، ومختبر فرع المركز سبها عدد 132 عينة، مختبر فرع المركز الوطني مصراتة عدد 232 عينة

وأوضح المركز أنه تسلم 92 عينة من فرعه فى مدينة الزاوية، و32 عينة من فرع فى الزنتان، وسبع عينات من مختبر مركز طبرق، و400 عينة من مختبر المركز الوطني للصحة الحيوانية، خمس عينات من فرع المركز فى زوارة، وعينة واحدة من فرع المركز في غدامس، وأربع عينات من فرع المركز فى الكفرة، وعدد 73 عينة من مختبر المعهد القومى لعلاج الأورام صبراتة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق