أستاذ طب سلوكي يحذر من الشائعات على السوشيال ميديا: أخطر من السلاح..

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال الدكتور إيهاب عيد، أستاذ الطب السلوكي بجامعة عين شمس، إن العلاج السلوكي يهتم بالتنشئة المجتمعية للشخص، حتى يتم التوصل لعلاج سليم، ينطبق مع كل شخصية، موضحا أن الأجيال تختلف عن بعضها وطرق المعاملة ليست واحدة.

وأضاف الدكتور إيهاب عيد، خلال حواره لـ "صباح الخير يامصر"، المذاع على فضائية القناة الأولى، أن أطفال الجيل الحالي، لا يتقبلون نصائح من هم أكبر سنا، على اعتقاد أنهم متفهمين لأمور تكنولوجية، أكثر من أولياء أمورهم.

وأشار إلى أن الحرب الحالية، حرب تتم على السوشيال ميديا، تستهدف الأطفال، وهي تعد سياسة خطيرة، لا تعتمد على السلاح.

ولفت "عيد"، إلى أن هناك أطفالا لديهم منذ صغرهم، التكوين الجيني، الذي يدفعهم للانسياق وراء الشائعات الخطيرة والأكاذيب، والانحراف عن المعتقدات السليمة.

وشدد "عيد" على ضرورة استخدام النموذج الديني بشكل سليم، أمام الطفل، حتى لا يفقد الطفل الثقة في والديه وفي النموذج الذي يحتذي به ولي أمره.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق