مليار و50 مليون دولار على شركات تدير قنواتها المحرضة ضد ..اعرف تفاصيل الخيانة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أحد علماء الأزهر: الإخوان جماعة بهتان ومستعدة لعمل أى شيء من أجل إسقاط الدولة

مختار نوح: محمد ناصر أكثر من يتقاضى رواتب بقنوات الإخوان وهشام عبد الله يحصل على 1000 دولار في الحلقة

سلطت إكسترا نيوز، الضوء على أكاذيب قنوات الإخوان، من بينها سعى قنوات الجماعة لإثارة البلبلة، حيث تتداول حلقة أذيعت منذ 4 سنوات عن العذرية، بجانب استغلال ملف الدروس الخصوصية وتدافع عنها رغم خطورتها على منظومة التعليم، بالإضافة إلى الزعم بوجود خلافات داخل لجنة مكافحة بمصر حول طريقة مواجهة الفيروس والتعامل مع أي موجة جديدة للفيروس.

من جانبه، قال إبراهيم ربيع، الخبير في شؤون الحركات الإسلامية، إن تنظيم الإخوان تم إنشاؤه كى يحتل الضمير والعقل المصرى من أجل تسهيل مهمة القوى الاستعمارية لرسم خريطة جديدة للتنظيم.

وأضاف الخبير في شؤون الحركات الإسلامية، في تصريحات لبرنامج "المواجهة" المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن حسن البنا أسس التنظيم على عدة أجنحة بنيها جناج دعوى، بجانب جناح اقتصادى، وجناح عسكرى مهمته التصفية الجسدية لأى معارض للجماعة ، والجناح الإعلامى هدفه تزيف الوعى.

ولفت إبراهيم ربيع، إلى أن بى بى سى هي أحد المنابر المسخرة لتنظيم الإخوان منذ نشأته، وتم عمل قناة الجزيرة لدعم الإخوان، مشيرا إلى أن الجماعة تعاقدت مع شركات علاقات عامة في الخارج تحصل على مليار و50 مليون دولار سنويا لإدارج الأجهزة الإعلامية للإخوان وتدشين الحملات التحريضية لقنوات الجماعة ضد .

بدوره، أكد الدكتور إبراهيم رضا، أحد علماء الأزهر الشريف، أن الشريعة الإسلامية الغراء سمحت لنا حال وجود مسجد وتعارضت مع المصلحة العامة، يمكن أن يتم إزالة المسجد ويتم بناؤه في مكان أخر، وهو ما يريد على شائعات الإخوان.

وأضاف أحد علماء الأزهر الشريف، في تصريحات لبرنامج "المواجهة" المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن الإخوان هي جماعة أهل بهتان وليست على خلق، ودائما ما ترفع شعار الغاية تبرر الوسيلة، وبالتالي فإن جماعة الإخوان مستعدة لعمل أى شيء من أجل إسقاط الدولة المصرية.

ولفت أحد علماء الأزهر الشريف، إلى أن جماعة الإخوان دأبت على أن تصدر لنا كل ما يؤرق الدولة والشعب المصرى عبر إعلامها الرخيص الذى باع الوطن، من خلال بث الشائعات والأكاذيب ضد مصر.

من جانبه، أكد مختار نوح عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، القيادى السابق بجماعة الإخوان، أن مذيعى قنوات الإخوان يتقاضون مرتبات كبيرة للغاية، مشيرا إلى أن محمد ناصر هو أكثر الإخوانيين الذين يتقاضون مرتبات كبيرة داخل قنوات الجماعة يليه معتز مطر، ثم باقى مذيعى الإخوان.

وأضاف عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، في تصريحات لبرنامج المواجهة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن هشام عبد الله يتقاضى 1000 دولار على الحلقة الواحدة فقط، موضحا أن هذه الأرقام الباهظة تأتى في وقت لا يجد فيه أعضاء الإخوان الهاربين في الخارج أي عمل.

وأوضح مختار نوح، أن قيادات الإخوان كانت مختلفة على قيادة محمود عزت للجماعة، موضحا أن الإخوان في تركيا يعانون من الإخوان مثلهم وهناك حالة من التزاحم والتمييز بينهم خلفت حالة من البغض والحقد.

بدوره أكد الدكتور فتحى شمس الدين، أستاذ الإذاعة والتليفزيون، خبير الإعلام الرقمى، أن صناعة الهاشتاجات والتريند هى صناعة إخوانية، حيث إن المليشيات الإكترونية تصنع هاشتاجات مزورة وتستخدم اللجان الإلكترونية بشكل كبير لصناعة هاشتاجات مزورة تحاول من خلالها التحريض ضد الدولة المصرية.

وأضاف أستاذ الإذاعة والتليفزيون وخبير الإعلام الرقمى، في تصريحات لبرنامج "المواجهة" المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن هذه الهاشتاجات الإخوانية مزيفة تستهدف من خلالها جماعة الإخوان تزييف الواقع ونشر الأكاذيب والشائعات ضد أي إنجاز تحققه الدولة المصرية.

وأوضح أستاذ الإذاعة والتليفزيون وخبير الإعلام الرقمى، أن الشعب المصرى أصبح على وعى كبير بهذه الهاشتاجات المزيفة ويواجهها، خاصة أن الدولة المصرية تشهد العديد من النجاحات خلال الفترة الراهنة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق