البابا تواضروس يهنئ الكنيسة بالسنة القبطية : عصر الشهداء ساهم في قوتنا

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
 
هنأ قداسة البابا تواضروس، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، الشعب القبطي ببداية السنة القبطية الجديدة الذى يبدأ 1 توت الجمعة المقبل، مؤكدا أنه تقويم الشهداء في الكنيسة وهو امتداد للتقويم الذراعي، والأقباط اختاروا هذا التاريخ حين اعتلى الإمبراطور دقليديانوس عرش الإمبراطورية الرومانية، وكان زمنه أصب زمن اضطهاد تعرضت لها الكنيسة.
اضافة اعلان

والقى البابا تواضروس الثاني العظة الأسبوعية بعد انقطاع دام اشهر بسبب فيروس المستجد، من كنيسة السيدة العذراء والقديس الأنبا بيشوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية مع إجراءات احترازية دقيقة، بحضور عدد من أساقفة المجمع المقدس. 
 
وأضاف البابا تواضروس ان الكنيسة تسير علي التقويم القبطي في طقسها وأعيادها ومناسباتها، لأنه تقويم حسابي دقيق 30 يوم كل شهر، عكس التقويم الميلادي الشمسى لذا شهره 30 او 31 يوما، أو التقويم الهجري لأنه قمري شهوره 29 أو 30 يوما، فعلى سبيل المثال عيد الميلاد، يوم 29 كيهك، ويأتي في شهر يناير مرتبط به وثابت عليه، متابعا، السنة القبطية زراعية مرتبطة بالحصاد والماء والهواء، لذا نصلي من أجل الطبيعة خلال القداسات.

وأوضح البابا تواضروس الثاني أن الكنيسة القبطية الوحيدة التي تأسست على 3 محاور، نبؤه فى العهد القديم وهي "مبارك شعبى "، كما أنها هي الوحيدة التي استقبلت السيد المسيح مع العائلة المقدسة، والثالثة كرازة مار مرقس الرسول الذى أتي  إلى مصر، لذا كنيستنا قوية رغم ما تعرضت له عبر الزمن، فالكنيسة تعرضت لعصور استشهاد واضطهاد قوية جدا، فعاشت الكنيسة فى عصور الاستشهاد اسموها " إعلان الإيمان بالدم "، وظهر بعدها عصر الهرطة ثم عصر الرهبنة والأديرة فى مصر ومنها لكل دول العالم. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق