باحث: الإخوان لم يقدموا للمصريين غير القتل والتوسع في خطاب الحرام ‏

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال حامد الزبيدي، الكاتب والباحث إن الإخوان تسلموا مصر عقب سقوط حسني مبارك، وخلال السنة التي حكموا فيها، لم يقدموا ‏للمصريين غير القتل والاعتقال ومحاربة من يطالب برغيف العيش والحرية والكرامة.‏اضافة اعلان

وأوضح الزبيدي، أنهم يتوسعون في خطاب الحرام، والمعارض مصيره الذبح، مردفا: أحزاب الإسلام السياسي بنوعيها السني ‏والشيعي تتشدد في تكفير كل من يعارض منهجها. ‏

وأضاف: كنا وصلنا إلى مرحلة، أصبح فيها الصراع دمويا ووحشيا بدرجة لا يتصورها العقل البشري، فالرؤوس تحولت إلى ‏كرة يلعب بها أبناء الإخوان والسلفيين، ووصلنا إلى درجة وسماع خطباء وشيوخ لم يبلغوا وهم يفتون ويحرضون على الفتنة ‏والقتل.‏

واختتم: هؤلاء مدربون على احتراف الدجل والكذب وتوجيه بوصلة الصراع لإشعال الحروب والكراهية. ‏

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق