رئيس لجنة اقتراع بالشيخ زايد: الشباب تصدر المشهد الانتخابى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد المستشار حازم عبد العال نائب رئيس مجلس الدولة، ورئيس أحد اللجان الانتخابية فى الشيخ زايد، أن انتخابات مجلس النواب تسير بشكل مميز، والأعداد المشاركة فى التصويت لاختيار النواب جاءت بشكل مميز هي أيضاً.

 

وقال المستشار حازم عبد العال فى تصريحات خاصة لـ" السابع"، إن جميع الفئات بمختلف أعمارهم السنية حرصت علي المشاركة في العملية الانتخابية، ولكن المشاركة الشبابية كانت هي الأكثر ومتصدرة للمشهد الانتخابى.

 

وأضاف نائب رئيس مجلس الدولة، أنه لمس حرص المواطنين علي الالتزام بالإجراءات الاحترازية الموضوعة بكافة اللجان.

وجرت عملية الانتخابات فى المرحلة الأولى فى دوائر 14 محافظة بالنظام الفردى وهى الجيزة، الفيوم، بنى سويف، المنيا، أسيوط، الوادى الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة، مطروح، وذلك أيام 21 و22 و23 أكتوبر فى الخارج، ويومى 24 و25 أكتوبر فى الداخل، وفى حالة الإعادة لهذه المرحلة ستجرى الانتخابات أيام 21 و22 و23 نوفمبر فى الخارج، ويومى 23 و24 نوفمبر فى الداخل.

ووضع قانون مباشرة الحقوق السياسية الصادر برقم 45 لسنه 2014 والمعدل بالقانون رقم 140 لسنه 2020، عقوبات صارمة لمن يحاول منع رؤوساء وأعضاء الهيئة الوطنية، ورؤوساء وأعضاء الأمانة العامة، رئيس لجنة الانتخابات وأعضائها وأيضا رئيس اللجنة الفرعية ورؤساء اللجان العامة وأعضائهم، من أداء عملهم.

ويعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن 5 سنوات كل من استخدم القوة أو العنف مع أى منهم بقصد منعه من أداء عمله المنوط به أو إكراهه على أدائه على وجه خاص ولم يبلغ بذلك مقصده.

إما إن بلغ مقصده فتكون العقوبة السجن المشدد إذا صدر من الجانى ضرب أو جرح نشأت عنه عاهه مستديمة وتكون العقوبة السجن المؤبد إذا أفضى الضرب أو الجرح إلى موت.

ويعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن سنتين وبغرامة لا تقل عن ألفى جنيه ولا تجاوز آلاف جنيه أو بأحدى هاتين العقوبتين كل من أهان بالإشارة أو بالقول أثناء أو بسبب تأدية وظيفته، كما يعاقب بالحبس عامين كل من هددهم بقصد منعه من أداء عمله المكلف به وإن ترتب على التهديد أداء العمل على وجه مخالف تكون العقوبة السجن.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق