أب يناشد الصحة لعلاج عين ابنته.. والوزارة توجه الحالة لمستشفى الرمد

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فى استجابة سريعة من لمناشدة مواطن عبر خدمة صحافة المواطن باليوم السابع لعلاج ابنته الطفلة فاطمة الزهراء من مشكلة بالعين قامت الوزارة على الفور بتحويل الحالة لمستشفى رمد الجيزة لفحصها وتقديم كافة الرعاية الطبية لها . 

 

وكان القارئ "أحمد سعيد محمد علي" المقيم بمحافظة القاهرة أرسل مناشدة لخدمة "صحافة المواطن" باليوم السابع، ضمن مبادرة "سيبها علينا"، بخصوص ابنته "فاطمة الزهراء" التى تعانى من تيلف بشبكية العين وأيضا مياه على المخ وتحتاج إلى رعاية صحية عاجلة.

 


الرضيعة فاطمة الزهراء 

 

وقال القارئ: "برجاء مساعدتى فى توجيه إغاثة إلى وزارة الصحة، لمعالجة ابنتى تبلغ من العمر 3 شهور حاليا، تعانى منذ تلف بشبكية العين ومياه على المخ  بسبب نسبة الأكسجين فى الحضانة، عملت حوالى 7 عمليات فى عينها ولم يحدث جديد وأنا من ذوى الدخل المحدود ولا أستطيع تحمل مصاريف العلاج".

 

 

وناشد القارئ الصحة بمراعاة ظروف ابنته وعلاجها على نفقة الدولة.

 

وتأتى هذه الشكاوى ضمن مبادرة "سيبها علينا" التى أطلقتها " السابع" لحرصها المستمر على التواصل مع قرائه وإيمانا منه بأن الرسالة الصحفية الأهم التى يحملها الموقع هى خدمة المواطن والعمل على إيصال صوته للمسئولين، يعلن "اليوم السابع" عن انطلاق أكبر مبادرة لاستقبال شكاوى القراء ومشاكلهم وتوصيل هذه المشكلات للمسئولين والمتابعة المستمرة معهم حتى حلها، بالإضافة إلى مساعدة الحالات الإنسانية والصحية، وذلك عبر خدمة "واتس آب" اليوم السابع برقم 01280003799 أو عبر البريد الإلكترونى [email protected] أو عبر رسائل "" ، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.

 

وتعتبر هذه المبادرة واحدة من أكبر المبادرات التى يطلقها موقع "اليوم السابع" لاستقبال شكاوى المواطنين والعمل على حلها مع مختلف الجهات الحكومية، كما تتيح الخدمة الجديدة إمكانية أن يطلب القراء من فريق عمل "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو الكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر أو معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على موقع "اليوم السابع".

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق