نقابلة المهندسين تبدأ محاضرات تأهيل مهندسى مدنى للحصول على درجة استشارى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بدأت نقابة المهندسين فى عقد المحاضرات المجانية التى تنظمها شعبة الهندسة المدنية، لتأهيل مهندسى الشعبة للحصول على درجة استشارى فى مجال ضبط جودة التنفيذ، وهى المحاضرات التى تنظمها الشعبة يومى السبت والاحد على مدى أسبوعين، وتنتهى يوم الأحد 30 نوفمبر الجارى.

 

وألقى المهندس هانى ضاحى نقيب المهندسين، كلمة أكد فيها أن تعديل مسمى استشارى الإشراف على التنفيذ، إلى استشارى ضبط جودة التنفيذ، جاء كحل وسط بعد مداولات بين اللجنة الإستشارية العليا والمجلس الأعلى للنقابة وتم الإتفاق على أن يصبح المجال الإستشارى البديل هو ضبط جودة التنفيذ، الذى لن يكون قاصرا فقط على مهندسى الشعبة المدنية ولكن سيكون متاحا أمام مهندسى جميع الشعب الهندسية.

 

وأوضح "ضاحي" أنه سيسعى خلال الفترة القادمة لضم المجال الاستشارى جديد الى استشارى إدارة المشروعات ليكون أوسع واشمل من الإشراف على جودة التنفيذ ،للإستفادة من الخبرات التى يمتلكها عدد كبير من المهندسين التنفيذيين فى المواقع الهندسية، الذين يتمتعون بخبرات واسعة، تراكمت على مر الايام والسنين، بدء من عملهم كمهندسين فى موقع، ثم ترقيتهم فى الوظائف التنفيذية حتى الوصول لمديرى مواقع، ثم مديرى إدارة مشروعات ".

واشاد نقيب المهندسين بما تشهده حاليا من طفرة فى مجالات التشييد والبناء، والطاقة والرى، وغيرها من المشروعات القومية، وقال " كل هذه المشروعات العظيمة التى شهدتها مصر فى السنوات الست الأخيرة بدأت بقرار إستراتيجى من القيادة السياسية، وتولى تخطيطها وتنفيذها والإشراف عليها المهندسون، الذين يتولون بناء مصر الحديثة.

واضاف "التعليم الهندسى عملية مستمرة ومتواصلة، وعلى كل مهندس أن يحرص على التعلم المستمر، وأن يطبق المقولة الشهيرة " أطلبوا العلم من المهد إلى اللحد، وضبط جودة التنفيذ تعنى تنفيذ المشروعات بشكل ممتاز فى التوقيت المحدد لتنفيذه وبالتكلفة المحددة لتنفيذه، ووجه نقيب المهندسين الشكر لطلاب السنة النهائية بكليات الهندسة الذين حرصوا على المشاركة فى الدورات المجانية التى تنظمها الشعبة المدنية، وقال " شباب المهندسين هم الأمل وفى اعناقهم أمانة مستقبل المهنة ومستقبل الوطن، والمستقبل القادم أفضل كثيرا من سنوات عشناها فى الستينات والسبعينات".

ووجه نقيب المهندسين الشكر لجميع اعضاء الشعبة المدنية لحرصهم على تنظيم دورات مجانية ترقى بالمستوى المهنى لمهندسى الشعبة، كما وجة التحية لجميع المحاضرين فى تلك المحاضرات مؤكدا أنهم قامات علمية تمتلك خبرات كبيرة.

 

وبدوره وجه المهندس أحمد رمزى رئيس شعبة الهندسة المدنية، الشكر لنقيب المهندسين مؤكدا أنه الداعم الرئيسى لكل الأنشطة التى تشهدها الشعبة، لافتا انه بدعم النقيب وهيئة مكتب النقابة والمجلس الأعلى، تم التوصل إلى أن يكون البديل هو درجة استشارى على جودة التنفيذ، واضاف " ان كل من تقدموا بطلبات للحصول على درجة استشارى فى الإشراف على التنفيذ لن يكونوا فى حاجة لتقديم طلبات جديدة وسيتم تحويل طلباتهم للجنة المسئولة عن اختبارات منح درجة استشارى على جودة التنفيذ ".

وتابع " يجب على المتقدم للحصول على لقب مهندس استشارى مدنى فى مجال ضبط جودة التنفيذ أن يقدم عدد من التقارير الخاصة بـ 3 مشروعات تولى الإشراف عليها منها تقرير يوضح موجز لنظام التعاقد مع المقاول بما فى ذلك الشروط والالتزامات التعاقدية التى تضمنها العقد و تقرير تسليم الموقع للمقاول موضح به كافة الأنشطة التى تمت حتى اصدار قرار استلام الموقع

 ومن جانبها، أوضحت المهندسة منال سرى عضو مجلس الشعبة المدنية أن المحاضرات التى تنظمها الشعبة تؤهل لخوض الاختبارات لنيل درجة استشارى فى جودة التنفيذ، وقالت " الاختبارات ستكون عادله وحيادية، واضافت: مهندس التنفيذ مثل الجراح فى غرفة العمليات، يجب أن يتحلى بالدقة المتناهية والقدرة على اتخاذ القرار فى وقت مناسب، لأن أى خطأ يرتكبه يؤدى إلى إزهاق روح بشرية.

 

 

IMG-20201122-WA0002 (1)

 

IMG-20201122-WA0003 (1)

 

IMG-20201122-WA0004

 

IMG-20201122-WA0000

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق