مصطفى بكري: انتخابات الشيوخ والنواب برهنت على غياب الأحزاب المصرية

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الإعلامي مصطفى بكري، إن المرشحين المستقلون أثبتوا تواجدهم الكبير في كل الدوائر خلال الانتخابات البرلمانية.

وأضاف خلال تقديمه «حقائق وأسرار»، المذاع على ، أننا على  مشارف الانتهاء الكامل لها بانتظار الجولة الثانية من الاعادة للمرحلة الثانية، وشارك في انتخابات مجلس النواب 3964 مرشحًا منهم 3094 مستقلًا، و869 مرشحًا حزبيًا.

وتابع بكري أن في المرحله الأولى في 14 محافظه شارك 9 ملايين ناخب بنسبة بلغت 28% من الناخبين المسجلين، كما شارك في تلك الانتخابات 35 حزبا سياسيا من إجمالي 104 أحزاب سياسية بينما لم يشارك 69 حزبًا.

وكشف الإعلامي مصطفى بكري أنه في العموم أكدت نتائج الانتخابات في المجلسين الشيوخ والنواب على أن الأحزاب المصرية غير موجودة بشكل قوي علي الأرض، وكشفت النتائج عن عدم وجود سوي مستقبل وطن، والشعب الجمهوري، وعدد محدود من الأحزاب الأخري ينافسهم المستقلون في جميع الدوائر.

وتابعت الانتخابات 56 منظمة محلية، و14 دولية، و3 مجالس قومية، و51 مؤسسة إعلامية محلية، و153 مؤسسة دولية كمتابعين للمرحلة الثانية، وحسم 41 مقعدًافقط من الجوله الأولى من إجمالي 141 مقعدًا في المرحله الثانية، في 4 محافظات فقط من إجمالي 13 محافظة.

وأضاب بكري أن 100 مقعد إعادة يتنافس عليهم 200 مرشح بينهم 5 نساء في 13 محافظة، و 9 محافظات لم ينجح أحد من الجولة الأولى من 13 محافظة في المرحله الثانية، وحسم مرشحوا القليوبية 15 مقعدًا فرديا من 16 مقعدًا هي إجمالي مقاعد المحافظة، وفي القاهره فاز فيها 24 مرشحًا من أول جولة من 31 مقعدًا فرديًا، وواحد في كل من بورسعيد وجنوب سيناء، و5 سيدات فقط استطعن الوصول إلى الإعادة منهن 4 في الشرقية وواحدة في القاهرة.

في المرحلة الثانية المقرر إجراء انتخابات الإعادة فيها ٧و٨ من الشهر المقبل غاب حزب مستقبل وطن عن 10 دوائر، من أصل 72 دائرة في الإعادة، هي بئر العبد بشمال سيناء، وكفر سعد بدمياط، وقطور بالغربية، ومركز المنصورة بالدقهلية، وقويسنا وبركة السبع بالمنوفية، والمرج بالقاهرة، ودائرة الزيتون بالقاهرة، والبساتين بالقاهرة، وسيدي سالم بكفرالشيخ، وسمنود بالغربية.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق