إحدى ضحايا التفتيش العارى بسجون أردوغان: إصابتى بالسرطان لم تشفع لى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت سيدة تركية عن تفاصيل جديدة فى فضيحة التفتيش العارى، والتى ارتكبها نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حيال النساء في السجون، مشيرة إلى أن إصابتها بالسرطان لم تشفع لها عند عساكر أردوغان.

 

وبينت بتول إيجون، التي تعرضت للتفتيش العارى فى السجون التركية، أن الشخص الذى يتعرض للتفتيش العارى يشعر وكأنه فقد احترامه لذاته، موضحة أن السلطات التركية اعتقلتها عقب زواجها بشهرين، وبالتزامن مع ذلك الوقت فقد تم تشخيصها مرضها بالسرطان، ورغم ذلك تعرضت للتفتيش العارى مرات كثيرة، بحسب ما نشره موقع تركيا الآن.

 

وعلى مدى الأيام الماضية، نشرت مجموعة من السجينات السابقات فيديوهات صادمة على مواقع التواصل، أكدن فيها تعرضهن لأساليب مهينة فى التفتيش خلال اعتقالهن، ووجهن انتقادات لاذعة للحزب الحاكم الذى يتزعمه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق