فؤاد بدراوي: الأحزاب السياسية تشهد مزيدا من الحركة بعد صدور قانون المحليات

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال النائب فؤاد بدراوي السكرتير العام لحزب الوفد إن الأحزاب السياسية بدأت تستعيد نشاطها وحركتها، لافتا إلى أن الانتخابات سواء انتخابات مجلس الشيوخ أو مجلس النواب كانت دليلا على هذا الأمر.اضافة اعلان

وأضاف سكرتير عام حزب الوفد لـ"":" بعد صدور قانون الإدارة المحلية من مجلس النواب ستشهد الأحزاب السياسية مزيدا من الحركة أيضا استعدادا لانتخابات المجالس المحلية الشعبية"، موضحا  أن حزب الوفد لديه من الكوادر لخوض الانتخابات وسيعلن خطته بعد صدور القانون من مجلس النواب الذى سينعقد خلال أيام قائلا "قانون المحليات من أولويات المجلس".

وقال المستشار محمود فوزي الأمين العام لمجلس النواب، إن ثلثي نواب الفردي تسلموا بطاقات العضوية والحقائب البرلمانية حتى الآن، مؤكدًا أن مجلس النواب لن ينعقد إلا بدعوة الرئيس.

وأوضح محمد بدراوي عوض عضو مجلس النواب أن البرلمان القادم لديه قوانين مهمة للغاية وأهم هذه القوانين قانون الإدارة المحلية لافتا إلى أنه منذ 10 سنوات ولا يوجد مجالس محلية منتخبة لذلك فهو من أهم القوانين على أجندة البرلمان.

وأضاف عضو مجلس النواب: هناك أيضا تعديلات قانون الأحوال الشخصية التى تم طرحها واجلت أكثر من مرة وخاصة أنها تمس عدد كبير من المواطنين وما يتبعها من أمور المرأة والطفل والطلاق وغيره من هذه الأمور وأيضا قانون الإيجارات القديمة والعلاقة بين المالك والمستأجر.

وتابع عضو البرلمان: قانون الإيجارات القديمة يمس شريحة كبيرة من المجتمع هو الآخر موضحا ان هناك ملايين من الشقق المغلقة والعلاقة المختلفة بين المالك والمستاجر لافتا إلى أن الإدارة المحلية تمس كل شرائح المجتمع وإجراء انتخابات المجالس المحلية مرهون بصدور القانون من البرلمان والتصديق عليه.

وأكد فوزى: أن الأمانة العامة لمجلس النواب جاهزة ومستعدة  من 10 يناير المقبل لانعقاد الدورة الجديدة.

وأكد أنه يتم دراسة مجموعة من البدائل والخيارات الممكنة لضمان أفضل تباعد اجتماعي وظهور لمجلس النواب الجديد، معقبًا: "مش هنغلب اننا نتعامل مع ظروف ".

ولفت إلى أن مجلس النواب الحالي ينتهي يوم 9 يناير وفقًا للدستور.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق