هل تستمر قنوات الإخوان في ظل حكم جو ؟.. سياسيون يجيبون

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هناك العديد من التساؤلات المطروحة على الساحة السياسية، حول ما إذا كانت قنوات الإخوان مثل الشرق الإخوانية، مكلمين، وغيرها، ستستمر في حكم الرئيس الجديد، جو ، وهل يمكن أن تنهار خاصة، في ظل المصالحة الخليجية؟.

قال محمود يحيي، عضو لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب، إن قنوات الإخوان مثل "الشرق، مكملين، والجزيرة القطرية وغيرها"، سوف تستمر في حكم الرئيس الأمريكي جو بايدن، مشيرا إلى أنها لن تنهار بسبب المصالحة الخليجية، ولن تتأثر هذه القنوات بحكم الرئيس بايدن أو ترامب، فهي مستمرة في كل الأحوال.

مصير قنوات الإخوان

أشار "يحيي" في تصريح خاص لـ"الطريق"، إلى أن قنوات الإخوان مرتبطة بالتمويل، ومن الذي يقوم بتمويلها، وهل له مصلحة في أن تظل هذه القنوات مستمرة أم لأ، مؤكدا أنه في البنود الـ13 التي تم وضعها في عام 2017 للتصالح مع قطر، أن الجزيرة يتم إغلاقها، ولكن تم التصالح ولم يتم إغلاقها، ولذلك فمن المؤكد أن قنوات الإخوان سوف تستمر في الانتشار ولن يتم وقفها.

واتجهت أنظار العالم العربي إلى المصالحة العربية بعد التوقيع على "بيان العلا"  حول توفيق الأوضاع بين دول المصالحة العربية وقطر، خلال القمة الخليجية الـ41، وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدة تساؤلات حول العلاقة المصرية – القطرية، وموقف قنوات الإخوان من هذه المصالحة.

وصرح النائب عبد المنعم إمام، رئيس حزب العدل، وعضو مجلس النواب، أن الإخوان لن يتنازلوا عن محاولة تشويه ومحاولة كسر إرادة شعبها.

اقرأ أيضًا: رئيس حزب الأحرار: بايدن يحمل فكرا إرهابيا يتوافق مع إعلام الإخوان (حوار)

هل يتوقف الإخوان

كشف "إمام"، في تصريح لـ"الطريق"، أن محاولاتهم لن تتوقف أبدا، إضافة إلى تعثر تمويلهم بعد المصالحة الخليجية كما هو متوقع، لكن يتبقى أطراف دولية أخرى كالنظام التركي تقف بجوارهم.

وأضاف رئيس حزب العدل، وعضو مجلس النواب، أن الشعب التركي مثل القطري تماما في علاقته بالشعب المصري، وأنه لا توجد مشكلة من ناحية الشعب، إلا أن المشكله تكمن في الإدارة السياسية هناك.

واستكمل البرلماني: "نتمنى أن تهدأ الامور وأن تعود إلى نصابها كما كانت، وضرورة العزلة عن دعم الإرهاب ومن يرعاهم، والفترة المقبلة ستظهر النوايا الحقيقية للمصالحة، وإن كانت التجربة الماضيه لا تبشر بالخير، ولكن يجب تراجعهم عن تمويل جماعات الظلام وبالأخص الإخوان".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق