صور.. نواب يطالبون الأوقاف بعودة "الكتاتيب" وفتح ملف مستشفى الدعاة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

طالب الدكتور على جمعة رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، بنظام جديد لتدريب الأئمة، موضحا أن العدد المطلوب أكبر بكثير مما يتم تدريبه، وقال:"علينا أن نسعى لزيادة العدد بما يتناسب مع الاحتياجات"، داعيا إلي الاهتمام بالراحة النفسية والاجتماعية للإمام وأن يتم التعامل معه بأفكار خارج الصندوق. 

 

وأضاف رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب خلال الجلسة العامة: "المساجد مازالت في حاجة إلى مزيد من النظافة و هيئة النظافة، وأعلم أن هناك ملايين تنفق في هذا المجال، وعلى المعنيين لهذا الغرض أن يقوموا بدورهم، و نرجو من الوزارة الاهتمام بهذ الجانب لأنه يمثل مظهرا حضاريا و القضية تحتاج فكر خارج الصندوق". 

 

وأشاد الدكتور محمد الوحش، عضو مجلس النواب، بقرار الاوقاف بغلق المساجد في بداية أزمة ، قائلا: "أحييك علي هذا القرار رغم أن البعض أراد استغلال القرار ضد الدولة ولكنهم فشلوا".

 

وتابع قائلا لوزير الأوقاف: دعني أداعب أوتار قلبك وألامسها.. رحمة بالرعاة شبابهم وشيوخهم متسائلين: الا يستحقون رعاية صحية كريمة؟".

 

وأضاف: والله ما يقهر الرجال إلا المرض، ألم يحن الوقت لفتح ملف مستشفي الدعاة الذى تنفق الوزارة عليه ملايين الجنيهات، وان يكون علي  رأسه من يخاف الله والمرضى.

 

وتساءل النائب أحمد الشيشنى: "لماذا لم يتم ضم الأئمة الجدد وعددهم 3 الاف لصندوق المعاشات"؟، مضيفا: "احنا فى زمن صعب وإعلام مضلل بينشر الفتن فهل من المقبول أن تكون مكافأة الخطبة 75 جنيها"؟!. 

 

وتابع قائلا: " يوجد 600 جنيه حافز تحسين للأئمة من 2011.. وإلى الآن لم يحصلوا عليه" ، وطالب الشيشينى  بعودة الكتاتيب أسوة بالأزهر الشريف، لتعليم أولادنا القرآن الكريم.

 

جاء ذلك خلال تعقيب النواب على البيان الذى القاه وزير الأوقاف عن مدى التزام الوزارة بتنفيذ الحكومة.

 

يأتي ذلك في ضوء قرار المجلس إستدعاء حكومة استدعاء الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء والوزراء لعرض موقف كل وزارة من تنفيذ البرنامج خلال الفترة (2018-) في جلسات عامة متتالية لاسيما في ظل ما تبين للجنة العامة من وجود العديد من السلبيات والملاحظات والقصور في تنفيذ البرنامج، حيث شهد الأسبوع الماضيين الاستماع إلي بيان رئيس الحكومة فضلا عن 16 وزيراً، لنكون بصدد الإستماع إلي 26 وزيراً بنهاية الأسبوع

 

 

وكان المستشار حنفى جبالى رئيس مجلس النواب، قد قال إن المجلس بدأ بداية قوية بالرقابة، متابعا: "تركنا التشريع مؤقتا لأنى أرى أن الرقابة فى الفترة الحالية هى الأهم، وبدأنا بدعوة الوزراء ومناقشتهم

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق