رئيس المركزى للتنظيم والإدارة يستعرض جهود الإصلاح الإدارى أمام "القوى العاملة" بالنواب

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استعرض الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، جهود الجهاز لتحقيق الإصلاح الإدارى، وذلك فى كلمته خلال اجتماع لجنة القوى العاملة بمجلس النواب مساء ، برئاسة النائب عادل عبدالفضيل رئيس اللجنة، فى إطار الرد على استفسارات اللجنة بشأن العاملين بالجهاز الإدارى للدولة.

 

ووجه رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، الشكر للجنة على الدعوة، موجها التهنئة بحصولهم على ثقة الشعب للأعضاء المنتخبين، كما هنأ الأعضاء المعينين، متمنيا لهم التوفيق، ومؤكدا على امتداد أواصر التعاون بين الجهاز واللجنة فى مناقشة ملفات كثيرة تهم العاملين بالجهاز الإدارى للدولة وتخدم الصالح العام.

وأكد رئيس الجهاز، أن الحكومة المصرية تبذل جهودا كبيرة لرفع كفاءة الجهاز الإدارى للدولة وتنفيذ إصلاح إدارى بما ينعكس على مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، مشيرًا إلى أن عملية الإصلاح الإدارى ليست مهمة وزارة معينة أو جهاز بعينه أو الحكومة فقط بل هى مسئولية مشتركة بين الحكومة والمجتمع.

 

وأضاف أن خطة الإصلاح الإدارى تهدف إلى خلق جهاز إدارى كفء وفعال ومحوكم يحسن من إدارة موارد الدولة ويعلى من رضاء المواطن، مستعرضا عناصر خطة الإصلاح الإدارى الخمسة، وهى الإصلاح التشريعي، والتطوير المؤسسى، وبناء وتنمية القدرات، إلى جانب بناء وتكامل قواعد البيانات والمعلومات وتحسين الخدمات العامة، كما استعرض أهم مميزات قانون الخدمة المدنية، لافتا فى هذا الصدد إلى صدور جميع القرارات التنفيذية لقانون الخدمة المدنية.

 

وأوضح أنه يتم حاليًا تنفيذ قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1146 لسنة 2018 والمتعلق بالتقسيمات التنظيمية المستحدثة وهى التخطيط الاستراتيجي والسياسات، التقييم والمتابعة، المراجعة الداخلية، الموارد البشرية، ونظم المعلومات والتحول الرقمي.

 

كما استعرض الدكتور صالح الشيخ المشروع القومي لتحديث الملف الوظيفي والذي ينفذه الجهاز ويهدف إلى الوصول لقاعدة بيانات دقيقة للعاملين بالدولة، ووضع خريطة للطاقات البشرية الموجودة بالجهاز الإدارى، وتطرق أيضًا إلى مركز تقييم القدرات والمسابقات والذى أنشأه الجهاز، بهدف تحقيق العدالة والشفافية وإرساء مبدأ تكافؤ الفرص فى التوظف والتدريب والترقى، ولضمان تحقيق معايير الحوكمة واستقطاب أفضل العناصر للعمل بالجهاز الإدارى للدولة.

 

وأشار إلى أن المركز حصل مؤخرا على الاعتماد الدولي من الرخصة الدولية لقيادة الأعمال، المُمثل الإقليمي لجامعة ميزوري الأمريكية، لافتا إلى أنه تم استخدامه في تقييم موظفين عدد من الجهات الحكومية منها وزارات المالية والبيئة والتنمية المحلية والتموين والنقل ومحافظات الإسماعيلية والدقهلية والوادي الجديد، كما استقبل المركز وفود من اللجنة الإفريقية لمراجعة النظراء ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا "الاسكوا".

 

وشرح الدكتور صالح الشيخ فلسفة إنشاء مركز تقييم القدرات والمسابقات والذي أنشأه الجهاز لتقييم المتقدمين لشغل وظائف الإدارة العليا أو التعيين في أدنى الدرجات، أو المتقدمين لنيل منح أو تحديد الاحتياجات التدريبية وذلك بالمركز التابع للجهاز، في العديد من الجهات بالجهاز الإداري للدولة مثل وزارات النقل، الأوقاف والتعليم العالي والبحث العلمي.

 

كما تطرق إلى شرح التطبيق الالكترونى "كيميت"، الذى نفذه الجهاز باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، حيث تقوم كيميت في المرحلة الأولى بالرد على استفسارات المواطنين والعاملين بشأن قانون الخدمة المدنية رقم 81 لسنة 2016 ولائحته التنفيذية، وسيتم في مراحل لاحقة تزويد التطبيق بمعلومات عن موضوعات أخرى، ومن المقرر إتاحته على الموقع الإلكتروني للجهاز والصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى ""، ويتم تجربته حالياً من قبل مجموعة كبيرة من الباحثين بالجهاز.

 

وتطرق أيضًا إلى قاعدة بيانات طاقات والتى أنشأها الجهاز، بهدف بناء قاعدة بيانات بالطاقات البشرية المتاحة داخل الدولة المصرية تخص الاستشاريين، والمدربين، والمتقاعدين من خبراء الجهاز الإداري للدولة؛ مشيرًا إلى أن "طاقات" ستقوم أيضًا بتزويد الوزارات والهيئات وكل الجهات الحكومية باحتياجاتها من الاستشاريين والمدربين المحترفين والخبراء المتقاعدين.

 

كما استعرض رئيس الجهاز مشروع الذاكرة المؤسسية الذي أوشك الجهاز على الانتهاء منه، ويهدف إلى تحويل جميع مستندات الجهاز إلى نسخ إلكترونية، وأيضا منظومة التراسل الرقمي الداخلي والتي أوشك على وضع اللمسات النهائية لها، حيث ستكون بديلاً عن دورة العمل المستندية الورقية بين إدارات الجهاز المختلفة، بالإضافة إلى استخدامها في العمل عن بعد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق