----

مفكر تركى لـ"": أردوغان يخشى الاستجابة لتحدى "جولن"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال نوزاد صواش المفكر التركى المعارض، المشرف العام على مجلة حراء، إن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان لم يستجب إلى الآن لتحدى فتح الله جولن زعيم حركة الخدمة الذي دعا إلى تشكيل لجنة دولية مستقلة تحقق في موضوع الانقلاب المزعوم، بعد أن أتهم أردوغان "الحركة" بتدبير الانقلاب.

وقال صواش فى تصريحات لـ"" بمناسبة مرور 3 سنوات على الانقلاب المزعوم فى تركيا : "لقد مضى ٣ سنوات ولم يستجب أردوغان لهذا التحدي، لماذا؟ لأن الحقيقة ستبرئ ساحة الأستاذ جولن وتثبت أن أردوغان هو المجرم."

وكشف صواش جانب من تفاصيل العلاقة بين أردوغان  وحركة الخدمة حيث قال :"أردوغان طلب من حركة الخدمة أن تسخر كل إمكاناتها فى الداخل والخارج للترويج له كزعيم للعالم الإسلامى وخليفة للمسلمين وأن تبايعه بيعة عمياء فى كل إجراءاته خيرها وشرها، وحركة الخدمة رفضت ذلك. "

وأضاف صواش الذى يعد أحد أبرز تلاميذ فتح الله جولن: "رفضت "الخدمة" أردوغان في دعمه وتحالفه مع الحركات المتطرفة والإرهابية، ورفضته كذلك في تدخلاته لشؤون دول الجوار ودول أخرى وتحريضه للشعوب الإسلامية ضد حكوماتها، ومن ثم حقد أردوغان على الأستاذ فتح الله جولن وحركة الخدمة حقدا أعمى واستهدفها بشراسة، تماما كما فعل مع كل من يراه غير خاضع له أو يراه حجر عثرة في طريقه مثل شيخه أربكان ورفاق دربه عبد الله جول وأحمد داود أوغلو وصحفيين ديمقراطيين من اليمين واليسار، ثم عشرات الآلاف من الموظفين الحكوميين الذين أقام شهرته على جهودهم المخلصة لأوطانهم حيث قام بتصفيتهم بذريعة الانقلاب المفبرك من طرفه هو".

وتابع صواش :" أردوغان يعتبر الديمقراطية مطية في تحقيق طموحاته السلطوية، بينما حركة الخدمة تؤمن بالديمقراطية حقا، فوجد أردوغان أن الخدمة بتوجهاتها الديمقراطية لا تصلح معه فاستهدفها شر استهداف، وهو من رتب سيناريو الانقلاب المزعوم واتهم الأستاذ جولن وحركة الخدمة. "

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق