متحدث الرى: قدمت للدول الإفريقية وخاصة حوض النيل دعم طويل ومكثف

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال المهندس محمد غانم المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والرى، أن مذكرة التعاون التى تم توقيعها مؤخرا مع بوروندي فى مجال الإدارة المتكاملة للموارد المائية، هى جزء من تاريخ التسجيل تعاون طويل بين والعديد من دول حوض النيل.

أضاف غانم فى تصريحات خاصة لـ " السابع" أننا يربطنا بدول حوض النيل والدول الأفريقية بشكل عام علاقات تاريخية قوية وتاريخ طويل جداً من الدعم المصرى لهذه الدول خاصة في مجال الموارد المائية.

أوضح غانم أن مصر قدمت للعديد من الدول الافريقية وخاصة دول حوض النيل دعم طويل ومكثف فى مجالات حفر الآبار الجوفية داخل المناطق المحرومة من المياه وانشاء السدود والخزانات لحصاد مياه الأمطار وانشاء المراسى النهرية، وتطهير الحشائش فى عدد من المجارى المائية بدول حوض النيل والتى كانت تسبب فى مشاكل بهذه لهذه الدول، تصل إلى حد الفيضانات وتعوق عمليات الصيد بالإضافة إلى العديد من الدورات التدريبية التي يتم تنظيمها في مصر وتستضيف العديد من الدارسين من الدول الأفريقية .

أشار غانم إلى أن مصر دعمت العديد من دول حوض النيل بمشروعات ساهمت فى تحسين حياتهم ورفع مستوى المعيشة وبالتالى فإن أى مذكرات تفاهم توقع مع هذه الدول هى فى إطار سلسلة من مجالات التعاون التاريخية والمستمرة مع دول حوض النيل التى سوف تشهد تطور فى الفترة القادمة.

أوضح غانم أن المقصود بفكرة الادارة المتكاملة للموارد المائية، هو كيفية إدارة المنظومة المائية بشكل كامل يوفر الاحتياجات، ومثال هناك بعض الدول الأفريقية تتساقط عليها كميات كبيرة من الأمطار ولكن لا يمكنهم حصاد هذه المياه ولا معرفة كيفية التعامل معها بمعنى عدم تمكنهم من تحويلها لقيمة اقتصادية يمكنهم الاستفادة منها بشكل متكامل وتحقق الخدمات المطلوبة للمنتفعين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق