الحضرة والمائدة الجماعية ومجالس العلم.. أبرز طقوس الصوفية في

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
ارتبط شهر الكريم بطقوس خاصة لدى مريدي الطرق الصوفية في من خلال التوافد الى ساحات الذكر الخاصة بكل طريقة لقضاء الشهر في العبادة وترديد الأناشيد الدينية وقراءة القرآن وإقامة الأمسيات الدينية الرمضانية عقب صلاة العشاء يوميا.. مشايخ الطرق يكشفون هذه الطقوس.

الحضرة
ورغم تنوع طقوس الصوفية  طوال شهر رمضان الكريم، ما بين المواكب وإعداد موائد رمضان والدروس الدينية، إلا أن "الحضرة" هي الوحيدة التي ناضلت من أجل البقاء، لتختفي باقي المظاهر ويواظب المتصوفة على لقاءات الحضرة بصفة يومية طوال الـ30 يومًا دون انقطاع.

مجالس العلم  
ويتجمع أعضاء الطرق الصوفية عقب صلاة التراويح في منازلهم حسب جدول أعدوه مسبقًا خلال شهر شعبان، لترديد الذكر في حضور الرجال والأطفال، مع تخصيص مكان منعزل خاص للنساء، يستمعن إلى المدائح النبوية والابتهالات والذكر الجهري في أجواء رمضانية، تمتد لساعات تتضمن استراحات قصيرة، يتناولون فيها الحلوى والمشروبات.

ويقول الشيخ علاء أبو العزائم شيخ الطريقة العزمية وعضو المجلس الأعلى للطرق الصوفية أن الحضرة مصطلح إسلامي صوفي يطلق على مجالس الذكر الجماعية والتي يؤديها المسلمون المنتمون للطرق الصوفية السنية بشكل خاص، ويكون على رأسها شيخ عارف بالطريقة، يمنع كل ما من شأنه أن يجول دون الوصول إلى لحظة الصفاء.

تلاوة القرآن
وأضاف أن الجلسة سميت بـ"الحضرة" لأنها سبب لحضور القلب مع الله، وهي ركن هام في طريق المتصوفة، يتلى فيها أشكال مختلفة من الذكر، كالخطب، بالإضافة أي تلاوة القرآن والنصوص الأخرى من أدعية وأوراد، وإلقاء الشعر والإنشاد الديني، والمديح النبوي المتخصص بمدح رسول الإسلام والصلاة عليه، والدعاء والذكر الجماعي بشكل إيقاعي، وتلاوة أسماء الله الحسنى.

المائدة الصوفية 
ويقول الشيخ عبد الخالق الشبراوي شيخ الطريقة الشبراوية البرهامية  إن من ضمن طقوس احتفالات المتصوفة  بشهر رمضان تنظيم المواكب الصوفية ليلة رمضان، حيث يتجمع جميع أبناء الطرق الصوفية بأعلامهم وراياتهم وبيتم تحديد خط سير لهذا الموكب، ولكن لدواعي أمنية وأزمة فيروس تجعل هذا الامر صعب و ألغيت المواكب، وتنظيم الرواتب والخلوات الأسبوعية والحضرات التي تتضمن إنشاد وذكر.

وأضاف تعد المائدة الصوفية من أبرز طقوس الطرق الصوفية في رمضان نت خلال قيام الطرق الصوفية بدأ من السادس في رمضان بإقامة المائدة الصوفية أمام ضريح الحسين بمشاركة 18 شيخا طريقة وتتوالى كل طريقة المائدة يوما على مدى 18 يوما على طريقة الإفطار الجماعي ويشارك فيها كافة أطياف المجتمع.

الاعتكاف 
تتوقف المائدة وعمل سرادق الصوفية بساحة الحسين في الأيام الأخيرة من شهر رمضان، لإتاحة الوقت للمريدين والمتابعين للاعتكاف في المساجد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق