نائب التعليم: 20 مدرسة للتكنولوجيا التطبيقية فى 7 محافظات

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال الدكتور محمد مجاهد، نائب التربية والتعليم لشئون التعليم الفني، إن الوزارة قامت منذ 3 سنوات بإطلاق نموذج مدارس التكنولوجيا التطبيقية، كنموذج جديد لتعليم فنى متطور ويشارك فى تطويره القطاع الخاص، وقطاع الأعمال العام، انطلاقًا من مسئوليتهما المجتمعية تجاه الوطن، إلى جانب الفائدة التى ستعود عليهما، وعلى الصناعة المصرية من تأهيل كوادر فنية مؤهلة وقادرة على سد احتياجات العمل.

 

وأشار مجاهد، إلى توجه الدولة لعمل طفرة في مجال إنتاج الماكينات الصناعية، وقطع غيار ؛ وعليه فقد قامت الوزارة بتوقيع بروتوكول تعاون مع شركة GIT لإطلاق مدرسة، جي أي تي (GIT) للتكنولوجيا التطبيقية بمحافظة الإسكندرية والمتخصصة بمجالات إنتاج الماكينات الصناعية، وتشكيل وتشغيل المعادن، وتصميم وتركيب وصيانة دوائر التحكم الكهربائية للماكينات الصناعية، وتشغيل وبرمجة ماكينات الإنتاج، والبرمجة ونظم المعلومات الإلكترونية، وتكنولوجيا اللحام.

 

وكانت والتعليم الفني، وقعت بروتوكول تعاون، ، لإطلاق مدرسة جي أي تي(GIT) للتكنولوجيا التطبيقية، والتى تعد أول مدرسة تكنولوجيا تطبيقية متخصصة بمجال تصنيع المعدات المعدنية الميكانيكية، ببرج العرب بمحافظة الإسكندرية للعام الدراسي /.

 

ووقع البروتوكول الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفني والدكتور شريف عبد الغفار، المدير العام لمجموعة شركات جي أي تي (GIT) الدولية، بحضور الدكتور عمرو بصيلة، رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني ومدير وحدة إدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية.

 

ومن جانبه أكد الدكتور عمرو بصيلة، على أن الوزارة تسير نحو خطى التوسع وزيادة عدد مدارس التكنولوجيا التطبيقية بمختلف محافظات وإدراج المزيد من التخصصات التي يحتاجها سوق العمل المصري.

 

وأوضح بصيلة، أن عدد مدارس التكنولوجيا التطبيقية قد وصل حاليًا إلى 20 مدرسة تكنولوجيا تطبيقية، بــ7 محافظات مختلفة، تضم مختلف التخصصات والمجالات كصيانة وإصلاح السيارات، وتشكيل وتشغيل المعادن، والبرمجة ونظم المعلومات الإلكترونية، ذلك بالإضافة إلى تكنولوجيا صناعة الحلي والمجوهرات، وتكنولوجيا الزراعة والري، وتكنولوجيا الإنتاج الحيواني والداجني، بالإضافة إلى تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، المراقبة والإنذار، والألعاب الرقمية، والفنون الرقمية، وكذلك مجالات تكنولوجيا تركيب وتشغيل أجهزة الإضاءة، وتكنولوجيا تركيب وتشغيل أجهزة الصوت، وتكنولوجيا تركيب وتشغيل أجهزة التصوير، وتكنولوجيا الخدع والمؤثرات الفنية، وغيرها من المجالات التي تطبق لأول مرة بمصر.

 

واختتم بصيلة، أنه قريبًا سيتم الإعلان عن فتح باب التقديم للمعلمين للالتحاق بفريق عمل المدرسة سالفة الذكر، أما فيما يتعلق بالطلاب فسيتم الإعلان عن شروط ومعايير القبول بالمدرسة عقب ظهور الشهادة الإعدادية مباشرةً.

 

ومن جانبه، قال الدكتور شريف عبد الغفار المدير العام لمجموعة شركات جى أى تى الدولية والمدير التنفيذى لشركة G.I.T الألمانية، إن الشركة ستعمل على تأهيل خريجين يمتلكون الكثير من الخبرات المهنية بالإضافة إلى السعي نحو إتقانهم ثلاثة لغات وهي اللغة العربية والإنجليزية والألمانية، وأكمل أنهم سيتم تدريب الطلاب على أيدي خبراء دوليين خاصة الألمان لرفع خبراتهم الوظيفية والمهنية أثناء الدراسة.

 

وأضاف أنه من الممكن تنظيم انتقال الطلبة إلى زيارة أهم المدارس والمصانع والمعارض الصناعية الدولية خاصة الألمانية لرفع خبراتهم التقنية والتكنولوجية لإكسابهم المهارات الدولية وهذا البند للمتفوقين وفقًا للتقارير الفنية اليومية لكل طلاب المدرسة. 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق