عضو تنسيقية الأحزاب: سبقت جائحة بمبادرات صحية قللت من حدتها

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال النائب محمد عبد العزيز، عضو تنسيقية شباب الأحزاب، إن مؤتمر حياة كريمة تحت عنوان "حقوق الإنسان.. بناء عالم ما بعد الجائحة" ، كان له علاقة بحقوق الإنسان والعالم ما بعد فيروس ، مشيرا إلى أن كانت سابقة الجائحة بمبادرة مثل "الحق في الصحة" مثل مبادرة "100 مليون صحة" وحملات الكشف عن الأمراض المزمنة أو الكشف عن ضعف السمع للأطفال حديثى الولادة، وتلك المبادرات ساهمة في التقليل من حدة الجائحة في مصر.

وأضاف، خلال مداخلة مع الإعلامية دينا عصمت ببرنامج "اليوم" الذي يذاع على dmc: "عندما مر العالم بجائحة كورونا، تصدت له مصر بجدية، وهو ما ظهر في أعداد الإصابات والوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس، ولا تكتمل منظومة حقوق الإنسان، إلا من خلال توفير حياة كريمة للمواطن، ما ظهر جليا في المبادرات المصرية التي استهدفت تطوير حياة المواطن المصري".

 

وقال: "نظرة مصر لحقوق الإنسان تهتم بكل الجوانب التي يحتاجها الإنسان وليس جانبا واحدا أو جانبين فقط، والبعض يريد أن يحسره في مكان معين، بينما مصر كانت تواجه مشكلة في الحق في الحياة، فواجهت مصر الإرهاب للحفاظ على هذا الحق للمواطن، وإعادة صياغة هذا الأمر، والحقوق المدنية والسياسية جانب هام وطرف رئيسي ولكن مصر تتحدث عن حقوق الإنسان بشكل شامل".

وتابع: "لجنة حقوق الإنسان الدائمة تتابع الحكومة وتعمل كأداة رقابية لمتابعة ما تقدمه الحكومة من إصلاحات في مختلف المجالات وتطبيق الخطط التنموية والتطويرورفع كفاءة القرى".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق