تحالف الأحزاب المصرية يعلن دعمه الكامل للقيادة السياسية في ملف سد النهضة (صور)

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اجتمع المجلس الرئاسي لتحالف الأحزاب المصرية السبت 10/4/ بمقر التحالف بناءا على دعوة من الأمين العام للتحالف النائب تيسير مطر رئيس حزب إرادة جيل، وعضو مجلس الشيوخ.

ويعرب المجلس الرئاسي لتحالف الأحزاب المصرية عن ثقته ودعمه الكامل للقيادة السياسية في التعامل مع كافة الملفات وأولها ملف مياه النيل.

ويؤكد تحالف الأحزاب المصرية، ضرورة الاصطفاف الوطنى خلف القيادة السياسية والحكومة المصرية في كافة القرارات التي تتخذها بشأن أزمة سد النهضة والتأكيد على عدم المساس بالحقوق التاريخية لحصة في مياه النيل والوصول إلى حلول عادلة تضمن تحقيق التنمية المستدامة فى إثيوبيا وتراعى عدم الإضرار بدول المصب وحقوقها فى المياه و الحياة.

ويشير التحالف إلى أن أحاديث الرئيس وكلماته إزاء قضية سد النضهة بمثابة رسائل طمأنة واضحة، مشددًا على أن الوضع الحالي يدعونا جميعا أن نكون رهن إشارة الدولة المصرية.

ويبدى تحالف الأحزاب المصرية إندهاشه من رفض إثيوبيا كافة المقترحات والبدائل، التي طرحتها مصر وحازت على موافقة السودان من خلال تطوير العملية التفاوضية بمشاركة وسطاء دوليين وإصرارها على وساطة الاتحاد الأفريقي فقط والتي أعاقتها أثيوبيا في مسار المفاوضات.

ويدعو التحالف كافة فئات الشعب المصري إلى تجاهل ما تبثه مواقع التواصل الإجتماعي عن الموضوعات المرتبطة بسد النهضة، وعدم الإلتفات إلا لما تعلنه المؤسسات الرسمية للدولة المصرية بشأن هذا الموضوع.

اقرأ أيضا: عاجل| السيسي لإثيوبيا: الخيارات كلها مفتوحة.. واللي عمله ربنا مش هيغيره البشر

ويؤكد التحالف، وقوفه خلف قيادتنا السياسية وجشينا الباسل وشرطتنا العظيمة، كما يؤكد على قوة وصلابة الجبهة المصرية الداخلية والوقوف على قلب رجل واحد لصد أى مخاطر قد تهدد الأمن القومى للبلاد، ويجدد التحالف ثقته الكاملة فى القيادة السياسية ومؤسسات الدولة لاتخاذ ما تراه من خطوات مناسبة وحاسمة تضمن عدم المساس بحصة مصر فيما مياه النيل وبما يؤكد على عدالة قضيتها، حمي الله مصر ورئيسها وشعبها وجيشها الأبي وشرطتها الباسلة، تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق