الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم تصدر عددا جديدا من مجلة جسور

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أصدرت الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم، عددًا جديدًا من نشرتها الشهرية "جسور"، حول المبارك، ولماذا شرع الله عزَّ وجلَّ الأعياد، وكيف جعل لذلك حِكمًا عديدة، من أهمها: تعظيم شعائر الإسلام، وإدخال الفرح والسرور على الأهل.

 

ويتناول العدد الجديد من جسور، مجموعة من المسائل الإفتائية المهمة، إضافة إلى عدد من القضايا التي تطوف على المشهد الإفتائي في العالم الإسلامي، حيث يكتب الدكتور شوقي علام مفتي جمهورية العربية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، افتتاحية العدد، والتي تأتي تحت عنوان "فرحة "، يتناول فيها التوازن الرائع بين الطبيعة الإنسانية ومقتضياتها وبين الروح ومتطلباتها في الإسلام، وكيف أن هذا التوازن تلمحه كثيرًا في تشريعات الله عزَّ وجلَّ للأمَّة المسلمة.

 

أما في باب "عالم الإفتاء" يشهد العدد جولة إخبارية مكثفة تشمل مجموعة من أهم أخبار عالم الإفتاء والمؤسسات الإفتائية في العالم. 

 

كما يتناول العدد موضوعًا حول حكم "نقل أموال الزكاة من بلد المُزكي إلى بلد آخر"، وكيف أن الزكاة هي الركن الثالث من أركان الإسلام، جعلها الله سبحانه وتعالى مطهرة للأموال، وحقًّا واجبًا على الأغنياء في تشريع حضاري تضمَّن التكافل الاجتماعي بين الناس وتشيع روح الإخاء والوئام بينهم. 

 

كذلك يتناول العدد في باب "المؤشر العالمي للفتوى" تحليلًا مهمًّا حول فتاوى التريند، وتحوُّل المنصات الاجتماعية من تحقيق الاندماج وتبادل الآراء ونشر المعرفة بسهولة بين أوساط المواطنين وتحويل العالم إلى قرية صغيرة يصبح فيها الإنسان على دراية بكافة ما يدور حوله في العالم أجمع؛ لحمل العديد من السلبيات التي تتعارض مع الأخلاقيات والآداب العامة، ولماذا باتت "التريندات" إحدى الوسائل المستخدمة في الحروب الإلكترونية التي تستهدف نشر البلبلة والعبث والإثارة وترويج الشائعات.

 

أما في باب "رؤى إفتائية" فيتناول العدد موضوعًا حول "مناهج اختيار الفتوى من المذاهب الأربعة".

 

كما يستعرض باب "فتوى أسهمت في حل مشكلة" مسألة حكم الشبْكة والهدايا عند فسخ الخِطبة، وكيف أن الله شرع لعبادة الزواج تحصينًا للفرج وحفظًا للنسل، وتقوية للروابط الإنسانية، ووضع له نظامًا محكمًا يقوم على أقوى المبادئ وأضمنها لصيانة المجتمع، وسعادة الأسرة.

 

كما يكتب الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتي الجمهورية، الأمين العام للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، في باب منبر المفتين، مقالًا تحت عنوان "الثبات على الطاعة بعد "، يتحدث فيه عن رحيل شهر رمضان وكيف يستطيع الإنسان الثبات على الطاعة بعد مُضيِّ الشهر الكريم. 

 

 وتحت عنوان "العيد في بيت النبوة"، يكتب هاني ضوة، نائب المستشار الإعلامي لمفتي الجمهورية مقالًا يتناول فيه كيف كان للنبي صلى الله عليه وآله وسلم في العيد آدابًا راقية يفعلها الحبيب صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله، تجعل منه عيدًا وفرحة وتوسعة على الأهل والأحباب. 

 

وفي القسم الإنجليزي من جسور يتناول العدد أخبار المؤسسات الإفتائية باللغة الإنجليزية، وموضوعًا بعنوان: "Back to Work" يعرض كيفية ما استفدناه من أخلاقيات وقيم خلال شهر رمضان في أعمالنا وتصرفاتنا، وتحت عنوان: "Watchfulness: Staying on Track after Ramadan" يكتب د. إبراهيم نجم مقالًا حول الثبات على الطاعة بعد رمضان والاستمرار على المسار الصحيح الذي تدرَّب عليه الإنسان خلال الشهر الكريم.

 

Cover
 

 


Index
 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة