الارشيف / سياسة / اليوم السابع

الصحة: مستعدون لاستقبال المرضى من دولة مالاوى لعلاجهم داخل المستشفيات المصرية

أكد الدكتور خالد عبدالغفار، التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، استعداد الدولة المصرية لاستقبال المرضى من دولة مالاوي، لتلقي العلاج والخدمات الطبية في المستشفيات المصرية.

 

جاء ذلك خلال استقبال الوزير لنظيرته بدولة مالاوي، "خومبيزى تشيبوندا"، اليوم الإثنين، بمقر ديوان عام ، لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين الدولتين، وتعزيز للنظام الصحي بدولة مالاوي، على هامش فعاليات المؤتمر الطبي الأفريقي الأول «صحة أفريقيا Africa Health ExCon»، تحت رعاية وحضور  الرئيس عبدالفتاح ، والذي يعقد خلال الفترة من 5 إلى 7 يونيو 2022.

 

وأشار الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى تأكيد الجانبين على قوة العلاقات بين الدولتين، خاصة فيما يتعلق بدعم الأنظمة الصحية، مؤكدين أهمية استمرار تعزيز التعاون في مختلف المجالات وعلى رأسها المجال الصحي.

 

وأضاف أن الجانبين بحثا سبل تعزيز قدرات القطاع الصحي بدولة مالاوي، من خلال تدريب الفرق الطبية لرفع قدراتهم، لنقل الخبرات المصرية إلى القطاع الصحي بـ «مالاوي»، بما ينعكس على مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

 

وأوضح «عبدالغفار»، أن الوزير أكد على استمرار التعاون في مجال تدريب الفرق الطبية من خلال تنظيم تدريبية، وفقاً لاحتياجات دولة مالاوي، فضلاً عن استمرار إرسال المستلزمات الطبية اللازمة للدولة، لضمان تقديم أفضل رعاية صحية للشعب المالاوي.

 

ولفت «عبدالغفار»ن إلى أن الاجتماع تناول سبل التعاون بين الدولتين في مجالات إنتاج الأدوية، حيث أكد الوزير حرص مصر على نقل خبراتها في الصناعات الدوائية لدولة مالاوي، بما يضمن توطين صناعة الأدوية في القارة الإفريقية، كما أكد الوزير استمرار دعم مصر لدولة مالاوي بالأدوية اللازمة لاحتياجاتها.

 

وفي ذات السياق، وجه الوزير بتنظيم زيارة للوزيرة والوفد المرافق لها إلى شركة أكديما للصناعات الدوائية، للاطلاع على مراحل الإنتاج والاستفادة من الخبرات المصرية في مجال تصنيع الدواء. 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا