الارشيف / سياسة / اليوم السابع

إنشاء شبكة موحدة للرصد الإشعاعى والطوارئ النووية

تنظم الوكالة الدولية للطاقة الذرية والهيئة العربية للطاقة الذرية وهيئة الذرية المصرية، اجتماعا رفيع المستوى للدول العربية، لإنشاء شبكة للرصد البيئي الإشعاعي والإنذار المبكر لمواجهة الكوارث والطوارئ النووية، وذلك في إطار والتعاون بين الدول العربية لمواجهة أى كوارث أو حوادث إشعاعية في ظل الظروف غير العادية التي يشهدها العالم الآن، والمشروع الإقليمي العربي للتعاون الفني بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية والهيئة العربية للطاقة الذرية.

 

وأعلنت هيئة الطاقة الذرية فى بيان لها اليوم، أنه سينطلق غداً من القاهرة الاجتماع الفني رفيع المستوى للدول العربية بشأن إنشاء شبكة عربية للرصد البيئي الإشعاعي والإنذار المبكر لمواجهة الكوارث والطوارئ النووية، وينظم الاجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية مع الهيئة العربية للطاقة الذرية وهيئة الطاقة الذرية المصرية كمنظم محلي للاجتماع والذي سيعقد في الفترة من 3 إلى 5 يوليو 2022.

 

ويشارك في الاجتماع وفود رفيعة المستوى من الدول العربية وتشمل: البحرين والعراق والأردن والكويت ولبنان وليبيا وموريتانيا والمغرب والسودان ومصروفلسطين وتونس، وبحضور خبراء من الوكالة الدولية للطاقة الذرية والهيئة العربية للطاقة الذرية وهيئة الطاقة الذرية المصرية المنظم المحلي للاجتماع .

 

ويهدف هذا الاجتماع  إلى زيادة الوعي والسعي للحصول على دعم سياسي من الدول العربية المشاركة ومناقشة الجوانب الفنية لإنشاء الشبكة العربية للرصد البيئي الاشعاعي، والتي تسعى لتوفير قاعدة بيانات عربية لجهات الاتصال بالدول العربية لتبادل المعلومات الفنية. كما يهدف أيضًا إلى الحصول على الالتزام السياسي والدعم الحكومي اللازمين للمنظمات الوطنية المسئولة عن إنشاء وصيانة وتطوير الشبكة الاقليمية للرصد البيئي الاشعاعي. 

 

وستوفر شبكة الرصد والمراقبة البيئية الإشعاعية الإنذار المبكر للدول العربية لاتخاذ إجراءات سريعة لحماية الدول العربية وبيئتها من مخاطر أى ملوثات إشعاعية تتعرض لها أية حوادث إشعاعية أو نووية في المنطقة أو حولها.

 

ويسعى هذا المشروع الأقليمي العربي إلى تعزيز قدرات الدول العربية للاستجابة للطوارئ الإشعاعية، وبناء بنيتها التحتية وتبادل المعلومات وأفضل الممارسات فيما بينها لتعزيز التكامل العربي في هذا المجال، خاصة في ظل الوضع العالمي الحالي الذي يشهد توتر شديد وتداعيات كبيرة نتيجة الحرب بين روسيا واوكرانيا وكذلك انتشار المنشآت الاشعاعية والنووية في الدول العربية.

 

وصرح الدكتور شريف الجوهري المتحدث الرسمي للهيئة، بأن الاجتماع سوف يستمر لمدة ثلاثة أيام وستعرض نتائجه على اجتماع كبار المسئولين العرب حول تأسيس بنية تحتية عربية للاستعداد للكوارث والطوارئ النووية والذي سيعقد يومي 6 ، 7 يوليو 2022  بمقر جامعة الدول العربية وتحت رعاية  أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة العربية.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا