الارشيف / سياسة / اليوم السابع

التخفيف عن كاهل المواطنين.. أبرز مستهدفات حياة كريمة فى الريف المصرى

اختارت القيادة السياسية الخيار الأصعب، بضرورة تغيير وجه الحياة بالريف بشكل كامل، وأعلن الرئيس عن إطلاق مبادرة “حياة كريمة” في 2 يناير 2019 – وهي أحد مكونات برنامج التنمية المحلية لتطوير القرى المصرية- لتحسين مستوى الحياة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا على مستوى الدولة، في مبادرة هي الأكبر عالميًا في العصر الحديث، فالمشروع يمكن اعتباره مشروع القرن للألفية الجديدة، وأيقونة مصرية للجمهورية الجديدة، فالمشروع يعد إعادة لرسم خريطة وتوزيع البشر والإمكانات الاقتصادية على كافة ربوع مصر بما يستجيب لمشكلات الحاضر وتحديات المستقبل وتهدف المبادرة كما رصدت دراسة للمركز المصرى للفكر والدراسات إلى:

التخفيف عن كاهل المواطنين بالتجمعات الأكثر احتياجا في الريف والمناطق العشوائية في الحضر.

التنمية الشاملة للتجمعات الريفية الأكثر احتياجا بهدف القضاء على الفقر متعدد الأبعاد لتوفير حياة كريمة مستدامة للمواطنين على مستوى الجمهورية.

الارتقاء بالمستوى الاجتماعي والاقتصادي والبيئي للأسر المستهدفة.

توفير فرص عمل لتدعين استقلالية المواطنين وتحفيزهم للنهوض بمستوى المعيشة لأسرهم وتجمعاتهم المحلية.

اشعار المجتمع المحلي بفارق إيجابي في مستوى معيشتهم.

تنظيم صفوف المجتمع المدني وتطير الثقة في كافة مؤسسات الدولة.

الاستثمار في تنمية الإنسان المصري.

سد الفجوات التنموية بين المراكز والقرى وتوابعها.

احياء قيم المسؤولية المشتركة بين كافة الجهات الشريكة لتوحيد التدخلات التنموية في المراكز والقرى وتوابعها.

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا