الرى والثقافة يبحثان سبل التعاون لافتتاح المركز الثقافى الإفريقى بأسوان

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قالت وزارة الموارد المائية والرى، أنه تم بحث سُبل دعم وتعزيز التعاون المشترك مع وزارة الثقافة، تمهيدا لافتتاح المركز الثقافى الإفريقى بمتحف النيل كوسيلة للتواصل والتلاقى بين شعوب القارة السمراء فى أحد معالم التى تعد رمزا يعبّر عن إرادة المصريين لبناء المستقبل .

وتناول لقاء جمع قيادات الوزارتين الاتفاق على مسارات نشر ثقافة التوعية بترشيد استهلاك المياه من خلال عدد من الأنشطة الثقافية والفكرية والمعرفية الموجهة للنشء والشباب وأيضا سبل التعاون فى نشر الوعي بترشيد المياه.

وأوضحت وزارة الثقافة، أن المركز الثقافى الإفريقى المقام بمتحف النيل بأسوان يعد منبراً جديداً للتواصل ونقطة تلاقى لوجيستية للإبداع الإفريقى ويؤكد تمسك مصر بجذورها الممتدة فى القارة السمراء، حيث تم تقديم الدعم الكامل للمركز من خلال تزويد مكتبته بعدد من الترجمات وكتب الأدباء والمفكرين الأفارقة وكذلك إعداد برنامج ثقافى وفنى يعكس ألوان ابداعية متنوعة من كافة أرجاء القارة ، بالاضافة إلى المساهمة فى نشر الافلام الوثائقية التي انتجتها وزارة الرى للتعريف بالدول الافريقية وعاداتها واهم الموروثات الشعبية لها من خلال المواقع الثقافية المنتشرة بمختلف المحافظات ولفتت إلى اهمية لقاء الثقافات وحوار الحضارات موضحة أن الثقافة بدورها ترسم محاور جديدة للابداع وتساهم في الاستنارة الفكرية التي تعزز القيم والمبادئ الإيجابية للمجتمعات.

من جانبها ثمنت وزارة الموارد المائية والرى، دور الثقافة فى التوعية المجتمعية مشيرة الى اهمية توظيف المجال الثقافى فى توطيد التواصل بين الشعوب بما نمتلكه من مكونات فكرية ومعرفية ، وأوضح أن المركز يضم مسرحا مكشوفا يسع 2500 مشاهد، مكتبة عامة، قاعات متحفية واخرى رقمية وعدد من الفضاءات التي تصلح لاستضافات العديد من الفعاليات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق