عبد العال: علينا نبذ الخلاف والشقاق وترك المصالح الشخصية لاسترداد قوة دولتنا

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أكد الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، أنه يجب نبذ الخلاف والشقاق وترك المصالح الشخصية لاسترداد قوة .

وقال عبد العال: "إننا كمواطنين مصريين فخورين ببلدنا، ومدركين لما تحقق فيها من نهضة ملموسة وتغير ملحوظ في جميع القطاعات، ولا يمكن اختزال المشهد في صورة من هنا أو هناك، أو الاستماع إلى مغرض أو مخرب أو حاقد، إنما يجب دومًا النظر للصورة الإجمالية الكلية وهى تشهد وبحق على جهد القيادة السياسية في سبيل تطوير ورفعة هذا الوطن ونحن نثق فيها ونثق في خطواتها".

جاء ذلك خلال الجلسة العامة الافتتاحية لدور الانعقاد الخامس لمجلس النواب، الثلاثاء.

وأضاف عبد العال، إن هذا المجلس بصفته الممثل للشعب والمعبر عنه يقدر بكثير من الإعزاز والتقدير الدور الوطنى لرجال القوات المسلحة البواسل، ورجال الشرطة الأبطال، الذين ما تأخروا يومًا عن الوطن وحفظه وحمايته بأمانة وإخلاص، وأنهم حائط الصد وعمود الخيمة في هذا الوطن عندما تشتد حوله الأخطار.

وتابع:" إن تحسن المؤشرات الاقتصادية للبلاد، والتحسن في تصنيف مصر الائتمانى ومؤشرات جاذبية الاستثمار وراءه برنامج اقتصادي طموح كان المواطن المصرى صاحب البطولة فيه، وكان لهذا البرنامج طبيعة حتمية وضرورية وهذا هو قدرنا الذي تحملناه بمنتهى الوعي والفهم لنصل بإذن الله إلى استعادة المكانة اللائقة بنا اقتصاديًا وسياسيًا بما يحقق أمال وطموحات أبناء هذا الشعب العظيم في تنمية مستدامة مأمولة بشكل يراعى أيضًا العدالة الاجتماعية ويحافظ على الفئات الأقل دخلًا".

على عبد العال يفتتح أولى جلسات دور الانعقاد الخامس والأخير للبرلمان

وأضاف:" علينا جميعًا أن نعى أنه حتى تستكمل دولتنا استرداد قوتها، يتعين علينا إعلاء المصالح الوطنية والابتعاد عن الشائعات والأخبار المفبركة المزيفة المعروف مصادرها وأهدافها ونتائجها، وأن ننبذ من بيننا الخلاف والشقاق، وأن نترك المصالح الشخصية أو المطالب الفئوية التي يرغب في تحقيقها أصحاب المصالح الراغبون في وقف مسيرة هذا الوطن العظيم، ولا سبيل لذلك إلا بإعمال العقل وشغل الوقت بالعمل الجاد الدؤوب في إطار من تنمية الوعى العام بكل ذلك".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق