السفير محمد العرابى: منتدى الإرهاب يهدف لوضع إستراتيجية موحدة لمواجهة هذه الآفة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال السفير محمد العرابى، الخارجية الأسبق ورئيس منتدى الإرهاب والتدخلات الإقليمية، إن المنتدى يهدف إلى وضع إستراتيجية وأفريقية موحدة لمعالجة آفة الإرهاب فى مختلف الدول.

وأضاف العرابى - خلال افتتاح النسخة الثالثة من منتدى (الإرهاب والتدخلات الإقليمية وآثارها على الأمن العربى والأفريقى) الثلاثاء، إن الإرهاب يستخدم حالياً أساليب مختلفة لزعزعة الاستقرار فى الدول العربية والأفريقية، ولهذا السبب يتم تنظيم هذا المنتدى تحت رعاية وزارة الثقافة المصرية لأننا الآن أمام تحد كبير وهو مواجهة الفكر بالفكر .. مشددا على ضرورة مواجهة ظاهرة تدخل عدة دول إقليمية فى شئون بعض الدول العربية والأفريقية، والحد منها بكل طرق وخاصة بالفكر.

وتابع قائلا "إن مازالت وستظل الحضن الدافيء الذى يجمعنا جميعًا، والذى يحتضن أى عمل جماعى إقليمى وعربى وأفريقي، يمثل وحدة التضامن والفكر والاستراتيجية لمعالجة آفة الإرهاب، ولذلك يهدف المنتدى أيضا إلى الخروج بتوصيات تستفاد منها الدول العربية والإفريقية فى مواجهات التحديات الراهنة وعلى رأسها قضية الإرهاب والتدخلات الإقليمية.

من جانبه، قال الدكتور زين السادات، رئيس مجلس التضامن المصرى والعربى، إن مصر تحتضن دائماً جميع شعوب العالم ولذلك يتم عقد النسخة الثالثة من المنتدى على أرضها، موضحا أن المنتدى هو استكمال للنسختين السابقتين اللاتى عقدتا العام الماضى بمصر ودولة العراق، ويأتى فى ظل توترات شديدة فى المنطقة وتزايد تدخلات عدد من الدول المجاورة فى الشأن العربى لبعض الدول بهدف زعزعة الأمن والاستقرار لخدمة مصالحها وأهدافها الخبيثة ودعمها لميلشيات مسلحة وجماعات إرهابية للقيام بعمليات تخريبية وتدمير الاقتصاد وخلق روح الفتنة.

من ناحيته، قال الدكتور محمد أبو كلل، مسئول الشئون العربية فى تيار الحكمة الوطنى العراقى فى القاهرة إن منطقتنا العربية تعانى حالياً من تدخلات عديدة فى شؤوننا الداخلية، موضحا أن من أهم عوامل النصر على الإرهاب هو التعاون الاستخباراتى وتبادل المعلومات.

وأضاف أن العراق استطاعت أن تنتصر عسكريا على الإرهاب ولكن المرحلة الحالية هى مرحلة صراع فكرى ولابد من التعاون المشترك للحد من التحديات التى تواجه العالم العربى وعلى رأسها الهجرة غير الشرعية.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق