بعد تأييد رفض الصلاحية.. عبد الجبار ورؤف يعودان لعملهما بالنقض والاستئناف

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

بعد أن أيد المجلس الأعلى لتأديب رجال القضاء برئاسة رئيس محكمة النقض رئيس مجلس القضاء الأعلى، رفض دعوى الصلاحية ضد القاضيين عاصم عبد الجبار وهشام رؤف، يكون الأثر القانونى المترتب على هذا القرار البات غير قابل للطعن، هو عودة القاضيين لعملهما القضائى، حيث يعود رؤف لعمله بمحكمة استئناف القاهرة، رئيسا بالمحكمة، كما يعود عبد الجبار لعمله كنائب رئيس محكمة النقض، اعتبار من التالى لصدور الحكم وتوقيعه.

 

وأصدر المجلس الأعلى لتأديب وصلاحية القضاة اليوم حكما نهائيا برفض دعوى الصلاحية ضد القاضيين، حيث كانت النيابة العامة قد استأنفت على حكم مجلس التأديب ( أول درجة ) برفض إحالة المستشارين عاصم عبد الجبار وهشام رؤف للصلاحية، وقرر تأييد رفض دعوى الصلاحية ضدهما.

 

وبهذا الحكم يكون القرار نهائيا غير قابل للطعن عليه.

 

وكان مجلس صلاحية وتأديب القضاة قد رفض فى يونيو الماضى، الدعوى المقامة ضد كلا من المستشار عاصم عبد الجبار نائب رئيس محكمة النقض، والمستشار هشام رؤوف رئيس بمحكمة استئناف القاهرة، والتى كانت تطالب بإحالتهم للصلاحية بسبب اشتراكهما فى إعداد مشروع قانون لمناهضة التعذيب فى .

 

وتداولت الدعوى أمام المجلس منذ عام 2017، وعلى مدار السنتين الماضيين كان يتم الاستماع لدفاع القاضين، وصدر صباح اليوم القرار النهائى برفض الدعوى ضدهما، بعد أن كانت النيابة العامة قد استأنفت على حكم أول درجة من مجلس الصلاحية.

 

يذكر أن العدل الأسبق المستشار محفوظ صابر كان قد قرر ندب قاضى تحقيق للتحقيق مع رؤوف، وعبد الجبار، بسبب مشروع قانون كانت قد أعدته المجموعة المتحدة للاستشارات القانونية عن التعذيب، تنفيذًا للاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب التى صدقت عليها مصر، وقد شارك المستشاران هشام رؤوف وعاصم عبد الجبار فى المشروع، وإعادة صياغته.

 

وانتهى قرار قاضى التحقيق بإحالة القاضيين لمجلس الصلاحية، والذى عقد أولى جلساته فى 24 أبريل 2017، ليسدل اليوم الستار على الدعوى برفضها نهائيا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق