"العنف الأسرى" يتصدر أجندة اجتماعات لجنة الأسرة بالكنيسة الكاثوليكية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

ترأس الأنبا باخوم النائب البطريركى، للكاثوليك مساء أمس، اجتماع اللجنة الايبارشية للأسرة والتى يرأسها القمص اجسطينوس موريس، راعى كنيسة العائلة المقدسة بالزيتون.

بدأ اللقاء بصلاة افتتاحية ثم قدم أعضاء اللجنة تقريرا عن ما تم خلال فترة تكوين وتأسيس اللجنة وتصدرت قضية العنف الأسري اجتماعات اللجنة إذ تم الاتفاق على تكوين لجنة "الناصرة" منبثقة من لجنة الأسرة الايبارشية تهتم بخدمة المشورة ومواجهة التحديات والطواريء الأسرية، وتم تحديد دور للجنة هو، التركيز على المفهوم اللاهوتى للعائلة، والاهتمام بتحديات الأسر الشابة ومتطلبات الأسر الاكثر نضوجا، ورعوية الطوارىء  وتتضمن التالى( عنف جسدى/ عنف جنسى / مشاكل مجتمعية)، مع التأكيد على مساعدة باقى الرعايا في تكوين اجتماع للأسر

فيما تحتفل الكنيسة الكاثوليكية هذه الأيام بوصول رفات القديسة تريزا قادمة من فرنسا، وذلك من خلال تخصيص أوقات محددة لزيارتها ببازيليك القديسة تريزا بمنطقة شبرا.

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق