هيئة الاستعلامات: سجل زيارات قيادتى وأوغندا يكشف تطور علاقات البلدين

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أكدت الهيئة العامة للاستعلامات، أنه على مدى أكثر من 30 عاما، عبرت كل من وأوغندا عن الحرص المشترك والتعاون والتنسيق بينهما، بشأن العديد من جوانب العلاقات الثنائية السياسية و الاقتصادية، وبشأن القضايا الإقليمية، خاصة فى جنوب السودان، ومنطقة القرن الأفريقى، وفيما يتعلق بمياه النيل والتعاون الفنى فى إدارة موارد المياه بصفة عامة، وكذلك التعاون الأمنى والعسكرى ومواجهة الإرهاب.

وأضافت هيئة الاستعلامات فى دوريتها الصادرة بعنوان: "مصر وأوغندا"، أن سجل الزيارات واللقاءات المكثفة بين قيادتى البلدين والمسئولين فى كل منهما كشفا حجم التطور الإيجابى بين مصر وأوغندا فى السنوات الأخيرة، موضحة أنه على مستوى القمة عقد اللقاء الأول بين الرئيس عبد الفتاح السيسى والرئيس الأوغندى يورى موسيفينى، على هامش قمة الاتحاد الأفريقى بمالابو عاصمة غينيا الاستوائية فى يونيو 2014 .

وأشارت هيئة الاستعلامات، إلى أن اللقاء الثانى كان فى 23 سبتمبر 2014، حيث استقبل الرئيس السيسى بنيويورك ، الرئيس الأوغندى يورى موسيفينى على هامش أعمال الدورة التاسعة و الستين للجمعية العامة للأمم المتحدة، وبحث الجانبان سبل دعم التعاون والتنسيق بين البلدين فى مختلف المجالات، واتفق الرئيسان على أهمية تعظيم الاستفادة من مياه نهر النيل، وتحقيق الأهداف التنموية لصالح شعوب دول القارة، دون الإضرار بمصالح أى طرف.

ولفتت هيئة الاستعلامات، إلى أن اللقاء الثالث بين الرئيسين، تم خلال قمة الاتحاد الأفريقى فى أديس أبابا خلال شهر يناير 2015، متابعة: " فى ديسمبر 2016 قام الرئيس السيسى بأول زيارة رئاسية لأوغندا أكدت العلاقات التاريخية الممتدة التى تجمع بين البلدين منذ قرون و كانت بمثابة نقطة انطلاق جديدة فى العلاقات، وأكدت ضرورة تفعيل عمل اللجنة المشتركة بين البلدين وعقدها فى أقرب فرصة .

وتابعت: "فى 21 يونيو قام الرئيس السيسى بزيارة لأوغندا للمشاركة فى أعمال قمة دول حوض النيل التى عقدت لأول مرة من أجل بحث سبل دفع التعاون بين دول الحوض ، و فى 8 مايو قام يورى موسيفينى رئيس أوغندا بزيارة لمصر استقبله خلالها الرئيس السيسى حيث بحث الجانبان دعم العلاقات الثنائية بين البلدين و القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك و قد شهد الرئيسان مراسم التوقيع على عدد من الوثائق بين مصر وأوغندا بقصر الاتحادية خاصة بدعم التعاون الثنائى فى مجالات الزراعة ".

وذكرت هيئة الاستعلامات أنه فى 10 مارس أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسى اتصالا هاتفيا مع الرئيس يورى موسيفينى رئيس جمهورية أوغندا، حيث أكد الرئيس خلال الاتصال على العلاقات الثنائية المتميزة التى تربط مصر بشقيقتها أوغندا، والأهمية التى يوليها للتنسيق وللتشاور مع الرئيس موسيفينى بشأن القضايا الأفريقية، وكذلك فيما يتعلق بتعزيز آليات عمل الاتحاد الأفريقى على ضوء الرئاسة المصرية للاتحاد، خاصة فيما يتعلق بموضوعات السلم والأمن والأجندة التنموية بالقارة الأفريقية .

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق