إزالة التعديات على الترع والرياحات وحماية شبكات الصرف بأسوان.. صور

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تكثف الحكومة من الحملات المقامة على كافة أشكال صور التعدى على المجارى المائية والترع والرياحات ومنافع الرى والقضاء عليها، وحماية شبكات الرى والصرف، كما تحرص الحكومة على استمرار عمل منظومة الموارد المائية والرى بالكفاءة العالية، حيث تقوم أجهزة وزارة الموارد المائية والرى بمعداتها بتنفيذ حملات موسعة لإزالة التعديات والمخالفات القائمة، وذلك فى ضوء الإزالات بالتعاون مع قوات الأمن وجهات إنفاذ القانون وتوقيع العقوبة التى حددها القانون على المخالفين.

 

من جهته، أكد المهندس محمد عبد الرؤوف، مدير الإدارة العامة للموارد المائية والرى بمحافظة أسوان لـ" السابع"، أن الإدارة العامة للموارد المائية والرى بمحافظة أسوان، قامت بتنفيذ 30 قرار إزالة فى نطاق هندسة الموارد المائية والرى بوادى النقرة فى إطار الموجة الـ 15 من حملات إزالة التعديات على أراضى أملاك الدولة، والتى يأتى تنفيذها طبقاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى لإعادة هيبة الدولة واسترداد حق الشعب بتأمين من قوات الأمن وبمشاركة رجال الإدارة العامة للموارد المائية والرى بمحافظة أسوان.

 

وأضاف المهندس محمد عبد الرؤوف، مدير الإدارة العامة للموارد المائية والرى بمحافظة أسوان، أن التعديات التى تم إزالتها شملت إزالات  10 حالة تعديات عبارة عن تكسير التبطين لترعة وادى النقرة وتركيب مواسير رى مخالفة على فرع رقم 3، وتضمنت الجهود إزالة فورية لـ 10 حالات تعدى بإنشاء أحواض رى مخالفة على فرع رقم 3 بترعة وادى النقرة.

 

وقال شريف سليم عبد الونيس، رئيس جمعية إنتاج وتسويق الخضر والنباتات الطبية والعطرية بأسوان، إن جهود أجهزة محافظة أسوان وقوات الأمن لتنفيذ أعمال إزالة التعديات والإشغالات على أراضى أملاك الدولة، وذلك ضمن الموجة الخامس عشر، والتى شملت تنفيذ حملة إزالة فى زمام هندسة الموارد المائية والرى بوادى النقرة جهود مشكورة ومن ضرورى الاستمرار فيه بشكل دورى لحل مشكلة توصيل مياه الرى إلى مشروع وادى النقرة الذى تم من أجله إنشاء ترعة وادى النقرة، حيث تبلغ مساحة مشروع وادى النقرة 65 ألف فدان وبالتالى فان هذه التعديات تؤثر سلباً على هذا المشروع ومن الضرورى مع الإزالة أن تكون هناك إجراءات رادعة لتكرار التعدى حيث أن الدولة سبق وأن قامت بالإزالات لكنها تعود مرة أخرى.

 

وفى السياق ذاته، قال محمد عبده من الأهالى، إن من الضرورى تأمين منسوب مياه الرى فى الترع للوصول للمحطات، وحتى يأخذ كل منتفع حقه ونصيبه العادل من مياه الرى مشيداً بجهود رجال الرى ورجال الأمن، مناشداً بتوقيع عقوبات صارمة ومصادرة الماكينات والخراطيم وغلق الفتحات الفرعية الغير قانونية.

 

فيما أوضح علي عبادى من الأهالى، أن تكسير تبطين الترع يكلف الدولة مبالغ كبيرة، حيث يتسبب تكسير تبطين الترع فى إهدار مياه الرى وإلى انخفاض منسوب المياه، مما يؤدى لزيادة الأعباء على المواطنين، مطالباً بالسير فى إجراءات التقنين حتى لا يضطر أصحاب التعديات على رى زراعتهم على حساب أراضى صغار  المزارعين، مضيفا أن الحملات المتواصلة لمنع الرى العشوائى تعزز من وصول المياه لنهايات الترع.

ترعة-وادي-النقرة-(1)

 

 

ترعة-وادي-النقرة-(2)

 

 

ترعة-وادي-النقرة-(3)

 

 

ترعة-وادي-النقرة-(4)

 

 

ترعة-وادي-النقرة-(5)

 

 

ترعة-وادي-النقرة-(6)

 

 

ترعة-وادي-النقرة-(7)

 

 

ترعة-وادي-النقرة-(8)

 

 

ترعة-وادي-النقرة-(9)

 

 

ترعة-وادي-النقرة-(10)

 

 

ترعة-وادي-النقرة-(11)

 

 

ترعة-وادي-النقرة-(12)

 

 

ترعة-وادي-النقرة-(13)

 

 

ترعة-وادي-النقرة-(14)

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق