الدقهلية تتشح بالسواد حزنًا على الشهيد الثاني ضحية الغدر الإرهابي بسيناء

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

اتشحت قرية سنتماي التابعة لمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية بالسواد حزنًا على استشهاد الضحية الثاني من ضحايا الغدر الإرهابي بكمين تفاحة في بئر العبد بسيناء.

يشار أن الشهيد المجند أحمد عبد الله مصطفى الذقاقي ٢٢ سنة من أبناء قرية سنتماي نال الشهادة في الحادث الإرهابي الذي أسفر عن استشهاد وإصابة ضابط وضابط صف و٨ مجندين.

الدقهلية تستعد لاستقبال جثمان شهيد الواجب الوطني بمسقط رأسه في ديمشلت

ونالت الدقهلية في الحادث الإرهابي شهيدين الضابط ابن ديمشلت والمجند ابن سنتماي.

وأكد أهالي قرية سنتماي أن الشهيد حسن الخلق وكانت الضحكة لا تفارق وجهه وله شقيق أكبر ، وتوفي والده الذي كان يعمل "بناء".

وأوضح أحد أقارب الشهيد أن الشهيد كان مقررا له إنهاء خدمته بعد شهرين لكنه نال الشهادة ليزف ويشيع جثمانه بمقابر العائلة.

وتابع: ”الشهيد كان يعول والدته بعد وفاة والده وسفر شقيقه الأكبر وكان حينما يعود ليقضي إجازته يعمل "مبيض محارة" ولم يختلف على احترامه اثنين في القرية“ ، مشيرًا إلى أن الشهيد حاصل على دبلوم.

ومن المقرر أن تشيع الجنازة من المسجد الكبير بالقرية ويشيع الجثمان لمثواه الأخير بمقابر العائلة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق