تفاصيل شكوى 300 عامل بشركة "سيتكور للغزل" لمكتب العمل بعد تسريحهم تعسفيًا (مستندات)

اهل مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

كتب : أهل

تقدم 300 عامل في شركة سيتكور للغزل والنسيج بالمنطقة الرابعة ببرج العرب بالإسكندرية بشكوي إلي مكتب العمل بعد صدور قرار بتسريح العمالة بشكل تعسفي، من قبل إدارة الشركة معللة أن تصفيتهم جاءت لوجود أزمة في هيكلة الشركة، وهو ما نفاه العمال مشيرين إلى أن هذه الفعل يساهم في زيادة معدلات البطالة في الدولة وتقدم حركة النمو خاصة في ظل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد جراء تفشي فيروس ، موضحين أنهم ضربوا بقرارات أحكام قانون العمل المصري ولوائح العمل الحائط غير مبالين لاستغاثات العمال منذ عام .

إقرأ أيضاً

وبحسب قرار إداري صادر من شركة سيتكور - حصلت "أهل مصر" علي نسخة منه - أن الشركة قررت إنهاء خدمة العاملين وتسريحهم من خلال اختياري وصفته بالتراضي، وأنه ليس لتصفيتهم تصفية تعسفية إنما تحقيق الاستفادة والتلاؤم بين الأعداد وإنناجية الهياكل الإدارية، كما أدعت الشركة في قرارها.

91e572cd45.jpgتفاصيل تقدم 300 عامل بشركة سيتكور بشكوى لمكتب العمل

وأوضح القرار، أنه يجوز للشركة نقل الموظف إلي موقع أخر طبقا لاحتياجات ومتطلبات العمل، ونقله إلي وظيفة أخري علي نفس المستوي الوظيفي وأنه بالنسبة للعقود غير المحددة المدة فسوف يتم احتساب مبلغ التسوية علي أساس عدد الشهور المتبقية للموظف حتي بلوغ سن المعاش أو شهر عن كل سنة خدمة قضاها بالشركة أيهما أقل. وبالنسبة للعقود محددة المدة سوف يتم احتساب نصف الأشهر المتبقية بمدة العقد أو شهرين أيهما أقل.

وتابع: "الموظفين المستفيدين من نظام التسوية بالتراضي لا يحق مطالبة الشركة بأي مستحقات غير التي سيتم الاتفاق عليها ولكنهم سيتمتعون بأولوية العودةوالتعيين بعد انتهاء التجديدات وبناء المصنع وهيكلة الشركة.

وهو ما رفضه عمال الشركة بالكلية، مؤكدين أن هذا القرار يظلم مجهودهم في جعل الشركة تحصل علي أفضل شركة غزل في الشرق الاسوط عام 2010 وأن مصيرهم سيكون الشارع مشرفين وعمال ومهندسين والذي يبلغ عددهم أكثر من 300 فرد بعد الشقاء من أجل بناء المصنع ووقوفه في مقدمة شركات الغزل.

من ناحيته، تقدم النائب هيثم الحريري عضو مجلس النواب بطلب إحاطة للدكتور علي عبد العال رئيس البرلمان موجه إلي السيد رئيس مجلس الوزراء والسيد القوي العاملة والسيد وزير الصناعة والسيدة وزيرة الاستثمار بشأن تصفية وتسريح العاملين في مصنع سيتكور للغزل والنسيج.

59e4db9a8d.jpgتفاصيل تقدم 300 عامل بشركة سيتكور بشكوى لمكتب العمل

وقال الحريري في طلبه: "لقد سبق أن تقدمت بطل إحاطة في 14- 11-2019 في نفس الموضوع ولكنه للأسف لم يتم مناقشته حتي الأن منذ أكتوبر 2019 أكثر من 200 عامل يواجهون نصف أصحاب المصنع من رجال المال والسلطة والنفوذ وللأسف مجلس النواب لم يتحرك لمناقشة هذه المشكلة حتي تاريخه.

وأضاف: "لقد تم قطع المرافق عن المصنع، والمصنع متوقف تماما عن العمل منذ 6 أشهر بالرغم من توافر 800 طن قطن في المخازن، تم المرتب من 6 شهور بنسبة 35%، تم إجبار العاملين علي إجازة إجبارية من رصيد الإجازات لشهور، وإخلاء السكن التابع للشركة، وإيقاف بدل الوجبات، وبدل السكن، والشركة تجبر العاملين على الحضور يوميًا والجلوس على الرصيف المواجهة، ومد موعد الانصراف إلى الساعة 4.30 عصرًا، ويتحمل العمال مصاريف الانتقال والوجبات والسكن سواء العمال من الإسكندرية أو خارجها".

وتابع: "وهذا لإجبار العاملين على الاستقالة من العمل، وحاليًا يتم إجبار العاملين على العمل مقابل نصف الأجر أو الاستقالة، حيث تستتر الإدارة خلف أزمة كورونا على غير الحقيقة علمًا بأن الشركة تحصل على ملايين من صندوق دعم الصادرات وتستفيد بكل التسهيلات التي تقدمها الحكومة من المصانع ورجال الأعمال"، وطالب النائب بسرعة مناقشة طلب الإحاطة في لجنة القوي العاملة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اهل مصر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اهل مصر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق